بنك القاهرة عمان

عطية في كلمة امام البرلمان العربي : الانتماء يكون بالعمل وخدمة الوطن والمواطن

24 ديسمبر 2021
عطية في كلمة امام البرلمان العربي : الانتماء يكون بالعمل وخدمة الوطن والمواطن

وطنا اليوم:قال النائب خليل عطية في كلمة امام البرلمان العربي ان جلالة الملك عبدالله الثاني علمنا ان الانتماء يكون بالعمل وخدمة الوطن والمواطن والانجاز
وفيما يلي كلمة عطية
اهلا وسهلا بكم في عمان العروبة ، عمان الوفاق العربي ، اهلا بممثلي شعوبنا العربية التي دائما نتطلع الى غد افضل عنوانه الديمقراطية والتكامل العربي والرفعة والازدهار لشعوبنا العربية .

معالي الرئيس : نلتقي هنا تحت قبة مجلس الامة الاردني ، لنؤكد على اهمية العمل البرلماني العربي ، هنا تحت هذه القبة تعقد جلسات مجلس النواب الاردني لمناقشة اوضاع الوطن مع السلطة التنفيذية وهنا يقترح النواب وينتقد النواب ويعبر النواب عن امالهم وتطلعاتهم ودائما الحوار هو سبيلنا لتغيير اية اوضاع او قرارات ودائما احترام الرأي والرأي الاخر هو منهجنا تحت هذه القبة وخارجها .

معالي الرئيس الاكرم

في الاردن نعمل دائما لخدمة المواطن الاردني ورفعة بلدنا ، ودائما نتطلع الى عمقنا العربي السبيل الوحيد لتقدم شعوبنا العربية وحل مشاكنا الاقتصادية ، ونحن دائما نسترشد ونهتدي بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يقود بلدنا نحو مستقبل مزدهر باذن الله تعالى ، فجلالته علمنا ان الانتماء يكون بالعمل وخدمة الوطن والمواطن وبالانجاز كما علمنا جلالته ان خدمة الاردن واجب وان خدمة امتنا العربية وقضيتنا المركزية القضية الفلسطينية هو ايضا واجب علينا .

معالي الرئيس

ونحن على بعد ساعتين زمنتين عن فلسطين المحتلة وعن القدس الشريف الذي نتطلع دوما الى تحريره من الصهاينة الاوغاد ونؤكد دوما ان قضية فلسطين هي قضيتنا المركزية التي لا تغيب عن بال قائدنا جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه والذي يحمل الهم الفلسطيني في حله وترحاله يدافع عن فلسطين وشعبها ويقف ضد المحتلين بل يقف بقوة ضد المخططات التصفوية للقضية الفلسطينية من مشاريع صفقة القرن المشؤومة وغيرها . فنحن سنبقى دائما مساندين للشعب الفلسطيني وداعمين له من اجل انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف ، فالقدس ستعود لنا عربية موحدة شرقية وغربية ،وعودة اللاجئين الى ديارهم ولا بد عن حيفا وعكا واللد وبئر السبع مهما طال الزمان .

معالي الرئيس الاكرم

نحن الان في مجلس النواب الاردني منشغلون بقوة لانجاز التشريعات الناظمة للاصلاح السياسي والتي انجزتها اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية وهذه التشريعات تشكل خارطة الطريق لحياتنا السياسية ، والتي ستنقلنا نحو الحكومات الحزبية المنتخبة من الشعب بحيث بكون لدينا اغلبية تشكل حكومة واقلية تشكل حكومة الظل ، هذه مسيرة اصلاحنا التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لتعزيز المشاركة الشعبية في صنع القرار وتطوير الديمقراطية الاردنية ليكون صندوق الانتخاب هو اساس تشكيل الحكومات.

معالي الرئيس الاكرم

ندعم فكرة عقد دوراتنا البرلمانية في مجالس النواب العربية وهذه خطوة هامة على صعيد تعزيز العمل البرلماني العربي ، فشكرا لكم على انعقاد هذه الدورة في عمان وشكرا لكل الزملاء والزميلات الذي قدموا الينا للمشاركة في هذا الاجتماع ووفقنا واياكم لخدمة امتنا العربية التي نتمنى لها مكانا افضل بين الامم وتكون مصلحة امتنا العربية هي الاساس في علاقاتنا مع الدول الاخرى .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته