عروض المركبات التجارية HD65
CAB

“البوتاس العربية” و” صندوق اموال الضمان” يبحثان سبل التعاون المستقبلي المشترك

12 يونيو 2021
“البوتاس العربية” و” صندوق اموال الضمان” يبحثان سبل التعاون المستقبلي المشترك

وطنا اليوم-عمّان- في إطار متابعته للاستثمارات التي يساهم بها، بحثت رئيسة صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي / نائب رئيس مجلس الاستثمار خلود السقاف، ورئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية المهندس شحادة أبو هديب، والرئيس التنفيذي للشركة الدكتور معن النسور، إنجازات الشركة خلال الأعوام الماضية وخططها المستقبلية إضافة إلى سبل التعاون المستقبلي وإمكانية إقامة مشاريع استثمارية مشتركة.
وكانت السقاف يرافقها عدد من أعضاء مجلس الاستثمار ومدراء صندوق الاستثمار قد زاروا مصانع شركة البوتاس العربية في منطقة غور الصافي للاطلاع على العملية الإنتاجية والمشاريع التي تنفذها الشركة حاليا ومن أهمها؛ مشروع التوسع في الإنتاج لزيادة كميات الإنتاج السنوية بواقع 140 ألف طن، ومشروع رص البوتاس لإنتاج البوتاس الحبيبي ، ومشروع محطة الضخ الجديدة ومشاريع تدعيم السدود وزيادة عمليات الحفر.

واطلع وفد الصندوق على خطط المشاريع المستقبلية للشركة في مجال الأسمدة المتخصصة والصناعات المشتقة بالإضافة الى الفرص الاستثمارية المتاحة. كما استمع الوفد الى شرح حول آخر تطورات سوق الأسمدة العالمي، وأهم الأسواق التي تصدر لها الشركة والأسواق المستقبلية التي تنوي الدخول إليها.
وقالت السقاف إن هذه الزيارة تأتي ضمن متابعة الصندوق لاستثماراته المختلفة، مؤكدة على أهمية الشراكة الاستراتيجية بين صندوق الاستثمار و شركة البوتاس العربية واصفة اياها بـ”بترول الأردن”
وأشادت السقاف بجهود الشركة في تطوير أعمالها وتوسيع أسواقها التصديرية مما انعكس إيجابا على أدائها وعلى قيمة استثمارات الصندوق كأحد المستثمرين الرئيسيين في الشركة.
كما اشادت السقاف بالجهود الكبيرة للشركة في مجال المسؤولية المجتمعية والتي كان لها أثرا ملموسا في تنمية المجتمعات المحلية، معربة عن رغبة الصندوق في تعزيز الشراكة مع شركة البوتاس من خلال فرص استثمارية جديدة وبما يخدم مصلحة الطرفين.
من جانبه، قال المهندس أبو هديب إن ” البوتاس العربية” اليوم هي واحدة من دعائم الاقتصاد الوطني وركائزه التي تقود مسيرة الاستدامة والتنمية الشاملة، واستطاعت على مدار السنوات الماضية أن تحقق العديد من النجاحات المتميزة التي جعلتها في مقدمة الشركات الأردنية، وأن تعكس الصورة الإيجابية المشرقة عن البيئة الاستثمارية في المملكة.
وأكد المهندس أبو هديب على أهمية استغلال المزايا التنافسية التي تتمتع بها صناعات الأسمدة الأردنية، لإقامة مشروعات استثمارية تتوافق ورؤى جلالة الملك عبدالله الثاني الاستشرافية وتسهم في إيجاد حلول للحد من نسب الفقر والبطالة في الأردن، مشدداً على أهمية وجود “التكاملية” بين هذه المشروعات.
وأشار المهندس أبو هديب، إلى إمكانية إقامة مشروعات استثمارية مشتركة بين “البوتاس العربية” مع صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي من شأنها أن تحقق الأهداف المالية المشتركة للجانبين وبما يخدم العملية التنموية في المملكة من خلال إيجاد فرص عمل للأردنيين.
بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية، الدكتور معن النسور، إنّ النجاحات التي حققتها الشركة على مختلف أصعدتها التشغيلية، هي نتاج تخطيط استراتيجي محكم وعمل جاد ومنسق بين كافة العاملين فيها بمختلف مستوياتهم الوظيفية والإدارية، مشيراً إلى أن “البوتاس العربية” تسعى إلى رفع تنافسيتها في السوق العالمي من خلال زيادة كميات الإنتاج والدخول إلى أسواق جديدة ذات عائد مالي أعلى ” ما دفعنا إلى إنتاج البوتاس الحبيبي الأحمر الذي يمتاز بجودته ونقائه العالي”، على حد تعبيره.
وأوضح الدكتور النسور أن “البوتاس العربية” باشرت مع مطلع العام الجاري تنفيذ استراتيجيتها الخمسية (2021-2025) مع الأخذ بعين الاعتبار خطط دوائر الشركة بجميع أقسامها، وشمل نطاق العمل وضع استراتيجية طويلة المدى للشركة ووضع خريطة طريق شاملة لتنفيذ الاستراتيجية، مبيناً أن الخطة ارتكزت على عدة محاور أهمها؛ دعم وتعزيز البنية التحتية والتوسع في إنتاج البوتاس والصناعات المشتقة.
وبين الدكتور النسور، أن الإدارة الأردنية ركزت ومنذ توليها لمهامها في الشركة على تعزيز الإنفاق الرأسمالي وتوجيهه لحماية أصول الشركة ومشاريعها التوسعية، سعياً من هذه الإدارة إلى إيجاد بنية تحتية منظمة وصلبة تمكن الشركة من تحقيق خططها المستقبلية التوسعية في صناعة البوتاس والصناعات المشتقة منها.

1 2 - وطنا نيوز2 1 - وطنا نيوز3 1 - وطنا نيوز4 1 - وطنا نيوز5 1 - وطنا نيوز6 - وطنا نيوز7 - وطنا نيوز8 - وطنا نيوز

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.