عروض المركبات التجارية HD65
CAB

الحرس الثوري يكشف عن قاعدة صواريخ تحت الأرض

8 يناير 2021
الحرس الثوري يكشف عن قاعدة صواريخ تحت الأرض

وطنا اليوم:أعلن الحرس الثوري الإيراني الجمعة، الكشف عن قاعدة صواريخ تحت الأرض، تقع قبالة سواحل الخليج العربي، جنوبي البلاد.
وبحضور قائد الحرس، اللواء حسين سلامي، كشف الحرس الثوري عن القاعدة الضخمة، التي لم يتم الحديث عنها سابقا.
سلامي قال تعليقا على الكشف عن القاعدة الجديدة: “منطقنا هو الدفاع عن وحدة الأراضي الإيرانية واستقلالها وتعزيز قوتنا.. عدونا يرفض قوة منطق إيران لأنه يعتمد منطق القوة”.
وبحسب سلامي؛ فإنه “ليس أمام إيران سوى تعزيز قدراتها الردعية الدفاعية والهجومية لمنع العدو من فرض هيمنته ومخططاته”.
وتابع: “هذه القاعدة إحدى منشآتنا التي تضم صواريخ استراتيجية تابعة للقوات البحرية، إضافة إلى منصات إطلاق”.
ولفت إلى أن “قاعدة الصواريخ تمتد على طول عدة كيلومترات، وبحريتنا تمتلك عددا كبيرا من هذه القواعد، فهي من أكثر الصواريخ تقدما، التي تستخدم في المعارك الساحلية والبحرية”.
وأضاف: “منظوماتنا الصاروخية على أتم استعداد للدفاع عن البلاد وإحباط أي مخططات ضدنا”.
بدوره، قال المرشد الأعلى علي خامنئي خلال كلمة بمناسبة ذكرى اندلاع الثورة ضد نظام الشاه؛ إن حضور إيران الإقليمي مهم وسيستمر، ولن يتوقف، متابعا أن “سياساتنا في المنطقة لن تتغير”.
وأضاف خامنئي: “منظوماتنا الصاروخية دفاعية ومهمة في ردع الأعداء وهي خارج المساومات”.
وتابع: “عندما يتمكن صاروخ الجمهورية الإيرانية من إسقاط المسيرة الأمريكية المعتدية، أو عندما تتمكن الصواريخ الإيرانية من قصف عين الأسد، فإن العدو سيضطر إلى إعادة النظر في حساباته وقراراته قبل القيام بأي حركة”.
وحول الملف النووي، قال خامنئي: “قرار البرلمان بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة قرار صحيح، وسياستنا هي الالتزام مقابل الالتزام”.
كما أكد خامنئي عدم خروج المليشيات الإيرانية من سوريا والعراق، مضيفا: “لدينا وظائف والتزامات للدفاع وتلبية حلفائنا وأصدقائنا في المنطقة، ووجودنا هو لتعزيز قوة أصدقائنا”.
وأضاف: “وجود إيران في المنطقة يزيل عوامل عدم الاستقرار، ومثال على ذلك إزالة نفوذ “داعش” في سوريا والعراق بجهود إيران..وجودنا هو أمر قطعي يجب أن يستمر بقوة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.