عروض المركبات التجارية HD65
CAB

كتب مالك حداد: الوطن كالأم

11 ديسمبر 2020
كتب مالك حداد: الوطن كالأم
الوطن كالأم ونحن لا نرضى عن الام بديلا ، حتى لو كانت اجمل منها.
جميعنا يتمنى ان تكون بلدنا اجمل البلدان ولو خيرونا بينها وبين اي بقعة ارض اخرى من البلدان لاخترنا بلدنا بمساوئها وحسناتها .
وعليه لا يجب ان نقضي حياتنا في التحسر على ان بلداناً اخرى افضل ونتمنى العيش بها ..
الا يجب علينا ان نكافح من اجل وصول بلدنا الى ما نتمناه ….
كيف لنا ان نجعل بلدنا في مقدمة البلدان ؟
لا بد من مشاركة الجميع في إعطاء فكرة ولو كانت مكررة فمثلاً :
نحن معشر الأردنيين قيمة العمل لدينا متدنية ونحن الان على أبواب مناقشة قرار سابق للحكومة السابقة برفع الحد الأدنى للأجور الى ٢٦٠ دينار بدلاً من ٢٢٠ .
دعونا نناقش هذا الامر
كم لدينا من العمالة الوافدة ؟
ما هي الاعمال التي تقوم بها العمالة الوافدة ولا يجرؤ الأردني ربما خجلاً او يعتبرها عيباً بحقه ؟
مثال على ذلك :
حراس العمارات او عمال الكازيات او عمال الزراعة او عمال الوطن وغيرها الكثير
وهنا اطرح هذا السؤال :
هل يجب ان يكون الحد الأدنى لجميع المهن واحد ؟؟؟
هل يمكن لنا ان نقول ان العامل الأردني الذي يعمل كحارس عمارة الحد الأدنى لعمله ٣٦٠ دينار ….
هل من الممكن ان نجد أردنيين يتهافتون على هذا العمل !
هل نحدد لعامل الكازية الأردني حد ادنى للراتب مبلغ ٣٢٠ دينار …
هل يقبل الأردني على العمل بهذا المجال !؟
لماذا الإصرار على مساواة الحد الأدنى للجميع بغض النظر عن طبيعة العمل ؟
مجرد اقتراح ارجو النظر به من المختصين لعلنا بهذا نحل اهم مشكلة تواجهنا الان وهي مشكلة البطالة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.