CAB

مبادرة لتوفير 150 فرصة عمل للشباب بالعقبة

5 ديسمبر 2021
مبادرة لتوفير 150 فرصة عمل للشباب بالعقبة

وطنا اليوم:قامت وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأحد بتوقيع اتفاقية مع الشركة الدولية لأعمال خدمة التواصل “كريستل” لإطلاق مبادرة تنموية بقيمة (568) ألف دينار من موازنة الوزارة، حيث ستعمل هذه المبادرة الريادية على توفير ما لا يقل عن (150) فرصة عمل جديدة للشباب الأردني في محافظة العقبة.
ووقع وزير التخطيط والتعاون الدولي السيد ناصر الشريدة هذه الاتفاقية مع”كريستل”، مؤكدا استمرار الدعم الحكومي للمبادرات التنموية الريادية التي تستهدف الشباب الأردني، ودعا جميع الشركات الريادية التي تدعم تشغيل الشباب أن تساهم في الجهود الحكومية الرامية إلى إحداث التنمية المحلية في المحافظات وأن تتقدم للوزارة بمبادرات مشابهة ليتم دراستها وإمكانية تمويلها.
وبين وزير التخطيط والتعاون الدولي إنّ الوزارة ملتزمة بخدمة قضايا التنمية المحلية وتحسين مستوى معيشة المواطنين، وفي ظل تداعيات جائحة كورونا وأثرها على المجتمعات المحلية وخاصة ارتفاع معدلات البطالة ضمن صفوف الشباب الأردني، حيث تبنت الوزارة منهجية وسياسات وادوات جديدة للتنمية المحلية تستجيب للتحديات وتنسجم مع الأولويات الوطنية، بحيث يكون البعد الاقتصادي المستدام هو العنوان الرئيس لها.
وتأتي هذه المبادرة كباكورة أعمال لوحدة تمويل المبادرات التنموية والتي تم استحداثها خلفا لمديرية التنمية المحلية وتعزيز الانتاجية، وذلك في إطار عملية التطوير والتحسين المستمر المتبع في الوزارة حيث استدعى هذا النهج الجديد من وزارة التخطيط والتعاون الدولي تبني سياسات وأدوات تخطيطية جديدة لبناء شراكات وتنفيذ مبادرات تنموية ريادية ونوعية مع القطاع الخاص بدلاً من المبادرات الفردية، مع التركيز على القطاعات الصاعدة والتي تمتاز بتسارع نموها وقدرتها على توفير أكبر عدد ممكن من فرص العمل، ومن هذه القطاعات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وستقوم الوحدة الجديدة بمهام تتمثل في تصميم وتطوير مبادرات تنموية ريادية نوعية ذات قيمة مضافة على الاقتصاد الوطني وبناء شراكات محلية قادرة على إدارة وتشغيل المبادرات التنموية وضمان استدامتها، وبما يتوافق مع أهداف الوزارة وتحفيز التنمية المحلية وتقديم الدعم لتمكين الهيئات المحلية من إدارة الشأن التنموي ضمن إطار تنسيق وتشاركي وتوفير الدعم للبرامج والمبادرات التي تستهدف تعزيز الريادة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وتجدر الإشارة، إلى أنّ الوزارة ملتزمة باستكمال كافة مشاريع وبرامج تعزيز الإنتاجية الملتزم بها مع مختلف الشركاء لحين الانتهاء من تنفيذها