بنك القاهرة عمان

بلبلة في دمشق بعد إفلات زوجة ابن القذافي من حادث دهس

28 يناير 2021
بلبلة في دمشق بعد إفلات زوجة ابن القذافي من حادث دهس

وطنا اليوم:أثار حادث دهس في العاصمة السورية دمشق، راح فيه العديد من الأشخاص بينهم عناصر في الشرطة، جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد الحديث عن تسبب أليسا سكاف زوجة نجل هانيبال نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي فيه.
وقالت حسابات سورية، إن سكاف قامت بدهس مجموعة من الأشخاص في حي المزة وسط دمشق، وقالوا إنها كانت ثملة، وتقود بطريقة متهورة.
ولفتوا إلى إطلاقها تهديدات بعد عملية الدهس، بالإجهاز على الجميع في حال استمروا باعتراض طريقها.
وأشار إلى أن المفاجئ في الأمر أن مسؤولا متنفذا، أفسح لها الطريق، ومنع توقيفها بعد معرفة أنها أليسا سكاف زوجة هانيبال القذافي المحتجز في لبنان.
ونشر ناشطون صوراً تظهر تجمع العشرات من الأشخاص حول السيارة، بينما قام “الفريق المرافق” لها بضرب كلّ من حاول إيقافها من عناصر الشرطة و من المارّة.
وأفاد النشطاء أن السيدة لم تكن سوى زوجة ابن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، وهي لاجئة سياسية في سوريا، في حين أكدت منصات إعلامية سورية أن السيدة هي بالفعل عارضة الأزياء اللبنانية السابقة، ألين سكاف، زوجة “هانبيال معمر القذافي”، المقيمة في دمشق، والتي تتمتع بحصانة كبيرة، على خلفية حصول العائلة على اللجوء السياسي من النظام في سوريا
ووفقاً لرواية شهود عيان على مواقع التواصل الاجتماعي وصحف سورية، فقد هددت السيدة المذكورة الجميع، بعد إيقاف السيارة عنوةً، بأنها ستدهسهم إن لم يفسحوا لها الطّريق، ليأتي بعد ذلك “مسؤول رفيع المستوى” أجبرهم على فتح الطريق بحجّة أنّها تخصّه.
القصة التي تحولت إلى “تريند حالياً” لدى السوريين بالفيسبوك، علّق عليها الفنان “قاسم ملحو”، قائلاً إنها «سيدة مدعومة جداً، لدرجة قدرت بسيارتها تدعس شرطيين 2 وتصدم دراجة شرطة، و3 مدنيين، حدث ذلك يا عين عمك من شويتين بالعاصمة دمشق المزة، اي نعم».
كذلك قال الإعلامي “صهيب مصري”، معلقا على الحادثة، إنه «بحسب الصفحات والأشخاص تم اخلاء سبيل الفتاة، بعد الدهس والتهجم على الشرطة بسبب تدخل أحد رفيعي المستوى.. العالم مو دبان يندعسو وتتلفلف القصة».
وطالب معلقون على مواقع التواصل وزارة داخلية النظام السوري توضيح الأمر وذكر تفاصيل تطورات القضية،ومحاسبة السيدة على أفعالها، كذلك التشهير باسم المسؤول الذي تدخل لإخلاء سبيلها.(وكالات)