بنك القاهرة عمان

فرحة عربية بخروج ألمانيا من كأس العالم في قطر

2 ديسمبر 2022
Soccer Football - FIFA World Cup Qatar 2022 - Group E - Costa Rica v Germany - Al Bayt Stadium, Al Khor, Qatar - December 2, 2022 Germany players look dejected after the match as Germany are eliminated from the World Cup REUTERS/Wolfgang Rattay

وطنا اليوم:ودّعت ألمانيا بطولة كأس العالم في قطر من الدور الأول، وذلك رغم فوزها على كوستاريكا بنتيجة 4-2 في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الخميس، بينما فازت اليابان على إسبانيا بنتيجة 2-1 وتأهلت لدور الـ16 بعد تصدرها المجموعة الخامسة برصيد 6 نقاط.
وكرّرت ألمانيا، بطلة العالم 4 مرات، السيناريو الكارثي لنسخة عام 2018، وخرجت مجدداً من الدور الأول رغم تحقيق فوزها الأول في البطولة، بعد أن لحقت بها خسارة مدوية في مباراتها الافتتاحية أمام اليابان بنتيجة 1-2، ثم تعادلها في المباراة الثانية مع إسبانيا 1-1.
ولم يكن فوزه على كوستاريكا كافيا لمنحها بطاقة التأهل لأنه رفع رصيدها إلى 4 نقاط، لتتفوق عليها إسبانيا بفارق الأهداف رغم خسارة الأخيرة أمام اليابان في هذه الجولة بشكل مفاجئ 1-2، وبذلك احتلت إسبانيا المركز الثاني وصعدت مع اليابان، بينما ودعت ألمانيا وكوستاريكا البطولة.
وبذلك فشل المنتخب الألماني في الحفاظ على نظافة شباكه في آخر 12 مباراة في البطولات الكبرى (كأس العالم وكأس أوروبا)، وهي أطول سلسلة من هذا النوع في مسيرة الفريق، وفقًا لموقع beinsports

فرحة عربية

لم يخفي الكثير من الجماهير العربية فرحتهم بخروج منتخب ألمانيا من بطولة كأس العالم في قطر، بعد أن استفز لاعبو الماكينات الألمانية مشاعر الجماهير العربية بإصرارهم على دعم الشواذ خلال مشاركتهم في البطولة.
ولا زالت الجماهير تتذكر صورة لاعبي المنتخب الألماني وهم يضعون أيديهم على أفواههم، في إشارة إلى تكميم الأفواه، والاحتجاج على قرار قطر والفيفا بمنعهم من ارتداء شارة دعم الشواذ، وهي الصورة التي أثارت استياء الكثيرين بسبب تسييس الرياضة وخلطها بقضايا أخرى، وعدم احترام عادات وتقاليد وقوانين البلد المستضيفة بوصفها دولة عربية وإسلامية لا تقبل مثل هذه الممارسات والتصرفات.
كما استنكرت الجماهير العربية الانتقادات الألمانية والأوربية لدولة قطر بسبب قراراتها الخاصة بمنع حمل شارات وأعلام دعم والشواذ خلال البطولة التي تستضيفها.
واستنكروا كذلك تصرفات وزيرة الداخلية الألمانية، نانسي فيزر، التي أصرت على حضور مباراة منتخب بلادها وهي ترتدي شارة دعم الشواذ، بعد أن خالفت القوانين واللوائح القطرية، وأخفت الشارة تحت جاكيت كانت ترتديه، لتقوم بإظهارها بعد ذلك في المدرجات وأمام الكاميرات خلال المباراة.
كما انتقد كثيرون تصريحات مدرب المنتخب الألماني، هانسي فليك، التي أكد فيها أن فريقه لن يحتفل في قطر إذا فاز بكأس العالم، في إشارة على ثقته بأن منتخب بلاده سيذهب بعيدًا في البطولة وسيصل للأدوار النهائية على الأقل، وهو ما لم يحدث، بل وحدث عكسه وخرج منتخب ألمانيا من الدور الأول.

ماذا قالت الجماهير؟

فور إعلان خروج المنتخب الألماني من البطولة ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالمنشورات التي تعبر عن الفرحة أحيانًا والشماتة أحيانًا أخرى في هذا المنتخب بعد الاستفزازات التي مارسها ضد الجماهير العربية.
وبدا هذا واضحًا في تعليقات تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي على خروج المنتخب الألماني.
وعلقت إحدى المغردات قائلة: “رسميًا.. ألمانيا تغادر كأس العالم.. وداعًا لكل من لم يحترم قِيمنا العربية والإسلامية”.
أما الإعلامي أسامة جاويش فغرد قائلًا: “ألف مبروك خروج منتخب ألمانيا من الدور الأول لبطولة كأس العالم في قطر التي تمنع الخمور وتجرم المثلية وتكمم الأفواه على حد قولهم.
وسخر الكثير من المتابعين من تصريح مدرب ألمانيا بأنه لن يحتفل في قطر إذا فاز فريقه بكأس العالم، مشيرين إلى مفارقة خروجه من الدور الأول.
وعلق أحد المغردين قائلًا: “مدرب ألمانيا اعتراضاً على منع الأعلام الملونة قبل المونديال قال إذا فزنا بلقب كأس العالم لن نحتفل في قطر، سنذهب للاحتفال في بلدنا حيث الحريات مفتوحة، اليوم يخرج غير مأسوف عليه من البطولة، سيذهب ليحتفل بالخسارة في بلده.
وتذكر المغردون اللاعب مسعود أوزيل الذي تم استبعاده من المنتخب، وتم فسخ عقده مع نادي أرسنال عندما دافع عن المسلمين، ولم يعتبروا ما قاله وموقفه ضمن حرية الرأي
وفي الإطار نفسه علق الإعلامي خالد جاسم مقدم برنامج “المجلس” على قناة الكاس قائلًا: “ألمانيا تودع البطولة، والجماهير تنادي بـ أوزيل وترفع صوره مع إشارة تكميم الأفواه التي قام بها لاعبين ألمانيا في بداية مبارياته”.
وواصل المغردون السخرية من مغادرة المنتخب الألماني مبكرًا، حيث قالت واحدة منهم: “معلش بقى.. أصل الكأس ده طاهر مش محتاج ألوان”.
وغرد آخر قائلًا: “اخرجوا غير مأسوف عليكم، حضروا لفرض أجندة وقدّموها على المهمة الأساسية!
وعلّق آخر قائلًا: “حتماً ستخسر حينما تفكر خارج كرة القدم.. لا أسف عليكم، فالكمبيوتر الياباني لقنكم الدرس، وتم إخراجكم من كأس العالم.. إلى مزبلة التأريخ”.
فيما غرد د. حمد النوفلي قائلًا: “بفضل الله وتوفيقه تم إخراج منتخب الشواذ من الملاعب إلى أقرب طيارة، غير مأسوف عليهم.. أفضل نتيجة في كأس العالم حتى الآن أن يتم إخراجهم من الخليج بلا عودة”.
وضحك آخر مما حدث للمنتخب الألماني، وودعهم بقوله: “نشوفكم بـ 2026”.
وللمرة الأولى في التاريخ أخفق المنتخب الألماني في الفوز بأول مباراتين بدور المجموعات في بطولة كأس العالم، ورغم الانتصار في ختام الدور إلا أنه منكس الرأس. وكان المنتخب الألماني على شفا الخروج بعد الخسارة أمام اليابان في مباراته الأولى، لكنه نجح في التعادل أمام إسبانيا، وأحيا آماله في التأهل التي تحطمت على صخرتي المنتخبين الياباني والإسباني.