بنك القاهرة عمان

الذنيبات يحذر من أي تموضع جديد للأردن مستقبلاً

31 يوليو 2022
الذنيبات يحذر من أي تموضع جديد للأردن مستقبلاً

وطنا اليوم –  دعا المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين المهندس عبد الحميد الذنيبات، إلى تشكيل “جبهة وطنية عريضة للتصدي للمشاريع الصهيونية، ووقف كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

وأضاف الذنيبات خلال كلمته بمهرجان الأقصى “21”، الذي دعت له الحركة الإسلامية في الكرك مساء اليوم إلى أن “هناك محاولة يهودية جادة وشرسة لتقسيم المسجد الأقصى زمانياً، ومكانياً كما فعلوا في المسجد الإبراهيمي ليجعلوا جزء من الأقصى لعصابات اليهود المغتصبة للمسجد المبارك.

مشيراً إلى أن “كل ذلك يجري برعاية من الولايات المتحدة الأمريكية المتصهينة”.

وقال في المهرجان الذي حمل شعار، “أقصانا يا درة الأوطان قادمون بالسيف والقرآن”: بأن “قضية القدس وفلسطين عامة تمثل لنا في الأردن قضية إسلامية وطنية بامتياز، وإن أكبر الخاسرين وأهلها من تصفية القضية هو الأردن، نظاماً وشعباً وبلداً، وعليه فإن التصدي للقرارات التي تستهدف القضية الفلسطينية واجب وطني، وعلى الجميع أحزاب ونقابات وعشائر، أن يتحركوا للدفاع عن القدس وإلا فإن الخطر يهدد الجميع”.

وطالب المراقب العام الأردن “للإنفتاح على حركة المقاومة الإسلامية حماس، وكل الفصائل الفلسطينية الأخرى، قائلاً “حماس تشكل اليوم الورقة الأقوى في المعادلة الفلسطينية، وجميعنا رأينا أفعالها في معركة سيف القدس، وإن لم تكن حماس حركة وطنية جهادية فماذا تكون؟”.

وحذر الذنيبات من أي تموضع جديد للأردن مستقبلاً، وقال: “الارتباك الحاصل ليس مقبولاً، لا ديناً ولا عرفاً ولا شرعاً، بأن نتمركز في حلف العدو الصهيوني، فلا يمكن أن يكون هذا الأمر مقبولاً، ولا يمكن أن ينادي في ذلك عاقل.

كما حذر “من استهداف منظومة القيم أو قوننة الشذوذ، مطالباً بتعزيز وتمتين جبهتنا الداخلة في مواجهة التحديات التي تطل علينا برأسها هنا وهناك.

ودعا “الفصائل الفلسطينية إلى المصالحة الفلسطينية الشاملة، مستنكراً في الوقت عينه أن يقوم فصيل فلسطيني بالتنسيق الأمني مع الاحتلال الصهيوني.