بنك القاهرة عمان

مع وصول 40 ألف حاج إيراني لمكة.. طهران تكشف معلومات عن عودة العلاقات مع الرياض

20 يونيو 2022
مع وصول 40 ألف حاج إيراني لمكة.. طهران تكشف معلومات عن عودة العلاقات مع الرياض

 

وطنا اليوم –  بالتزامن مع وصول آلاف الحجاج الإيرانيين إلى مكة المكرمة، كشفت طهران اليوم الاثنين، على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، عن إمكانية عودة السفارات بين البلدين.

وفقاً لما قاله خطيب زادة في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الإيراني، فإنه من السابق لأوانه بالنسبة لإيران والسعودية الحديث عن إعادة فتح سفارتي البلدين في عاصمة كل منهما.

 

وجاء تصريح خطيب زادة هذا، رداً على سؤال عما إذا كان سفر الحجاج الإيرانيين إلى السعودية يمكن أن يشير إلى استئناف العلاقات الدبلوماسية، إذ قال: “من السابق لأوانه الحديث عن إعادة فتح السفارتين من قبل طهران والرياض”.

وفي وقتٍ سابقٍ من الشهر الجاري، وصلت الدفعة الأولى من الحجاج الإيرانيين، البالغ عددهم 39635 حاجاً، إلى السعودية.

– تاريخ قطع العلاقات بين البلدين

منذ عام 2016، قطعت الرياض علاقاتها مع طهران بعد أن اجتاح محتجون إيرانيون السفارة السعودية في العاصمة الإيرانية في أعقاب إعدام رجل دين شيعي في السعودية.

غير أن البلدين المنخرطتين في صراعات في مختلف أرجاء الشرق الأوسط، بدأ العام الماضي، في العراق بمحادثات مباشرة في محاولة لاحتواء التوترات، إذ عقدا في أبريل/نيسان الجولة الخامسة من مفاوضاتهما الهادفة إلى التوصل لتفاهمات بشأن الخلافات القائمة بينهما في عدّة ملفات أبرزها الحرب باليمن والبرنامج النووي.

وأواخر الشهر الماضي، قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان: “إن بلاده حققت تقدماً ضئيلاً لكنه جيد في العلاقات مع السعودية”، مشيراً إلى إمكانية لقائه بنظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود قريباً في دولة ثالثة.

في حين، تحدث الأمير فيصل عن إحراز بعض التقدم في المحادثات مع إيران ولكن “ليس بشكل كاف”، مضيفاً أن أيادي المملكة لا تزال ممدودة إلى طهران.

والجدير ذكره أن هناك خلافات كثيرة بين البلدين، على رأسها التهديدات التي يمثلها برنامج إيران النووي وصواريخها الباليستية وحرب اليمن وتمويل وتسليح الميليشيات التابعة لها في لبنان والعراق واليمن وسوريا