بنك القاهرة عمان

الفلاحات: هل يمكن للشعب الأردني أن يأتمن هكذا مجلس وهكذا مخرجات على مصيره ومصير بلاده؟

30 ديسمبر 2021
الفلاحات: هل يمكن للشعب الأردني أن يأتمن هكذا مجلس وهكذا مخرجات على مصيره ومصير بلاده؟
  • الفلاحات: هل يمكن للشعب الأردني أن يأتمن هكذا مجلس وهكذا مخرجات على مصيره ومصير بلاده؟

 

  • الفلاحات: هل هنالك أوامر أو تعليمات بتمريرها دون نقاش؟
وطنا اليوم –  عبّر نائب أمين عام حزب الشراكة والانقاذ، سالم الفلاحات، عن أسفه لما جرى تحت قبة البرلمان، قائلا إن ادارة الجلسة كانت غير حصيفة، وبدا التوتّر واضحا على رئيس المجلس وكأنه لا يريد لأحد من النواب أن يتحدث!
وأضاف الفلاحات: لا نعلم مدى قانونية وحصافة قيام الرئيس بطرد أو التهديد بطرد نائب من تحت القبة، وفيما إذا كان هنالك داعٍ أصلا لذلك، وهنا نتساءل؛ هل يمكن للشعب الأردني أن يأتمن هكذا مجلس وهكذا مخرجات على مصيره ومصير بلاده؟!
واستهجن الفلاحات المؤشرات على “سلق وتمرير” تعديلات دستورية يتجاوز عددها (30) مادة خلال يومين أو ثلاثة، متسائلا: “هل يستشعر المجلس الخطر المحدق بنا وهو يمرر تلك التعديلات؟! وهل هنالك أوامر أو تعليمات بتمريرها دون نقاش؟”.