عروض المركبات التجارية HD65
CAB

نقيب المقاولين: القمة الثلاثية فتحت المجال امام المقاول الاردني لدخول السوق العراقي

19 يوليو 2021
نقيب المقاولين: القمة الثلاثية فتحت المجال امام المقاول الاردني لدخول السوق العراقي

وطنا اليوم – دعا نقيب المقاولين المهندس احمد اليعقوب المقاولين الى استثمار الفرص التي اتاحتها القمة الثلاثية الاردنية العراقية المصرية، للمقاول الاردني لدخول السوق العراقي.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته النقابة مع رئيس اتحاد المقاولين العراقيين علي السنافي، بحضور عدد من المقاولين تم خلاله مناقشة تصدير المقاولات الى العراق بناء على توصيات القمة الثلاثية الاردنية العراقية المصرية.
واضاف اليعقوب ان هناك العديد من المقترحات لضمان حقوق المقاول الاردني من بينها “النفط مقابل البناء” اوان يتم الدخول الى السوق العراقي تحت مظلة وزارة الاشغال العامة والاسكان.
واشار الى ان عدد من المقاولين الاردنيين دخلوا الى السوق العراقي وحققوا نجاحات هناك، خاصة وان هناك ترحيب عراقي بالمقاول الاردني، واعتراف بالتصنيف الاردني المقاولين، وسيتم معاملتهم معاملة المقاول العراقي عند الدخول لتنفيذ عطاءات في العراق.
وشدد اليعقوب ضرورة عدم التأخر لاستغلال الفرصة المتاحة كونها متاحة للاخرين كما هي متاحة للمقاول الاردني والاسراع للمنافسة في تنفيذ المشاريع في العراق .
بدوره اكد السنافي ضرورة ترجمة العلاقات الاخوية بين البلدين، ومن اشكال ذلك مساهمة المقاول الاردني في تنفيذ المشاريع في العراق اسوة بالمقاولين الصينيين والاتراك.
واشار الى ان عوائد النفط العراقي الاستثنائية تساهم في اعادة بناء البنية التحتية في العراق واعادة اعماره بشكل كبير.
ولفت ان 28 مكتب هندسي اردني لديهم مشاريع في العراق، وان عدد من المقاولين الاردنيين يعملوا هناك.
واستعرض امين سر النقابة فؤاد الدويري ابرز النقاط المتعلقة بقطاع المقاولات في البيان الختامي للقمة الثلاثية ، والتي تركز على قطاع الاسكان والبنى التحتية، ومشاريع الطاقة والريط الكهربائي ونقل النفط الخام بين الدول الثلاث، ومشرع المدينة الاقتصادية الاردنية العراقية، واقامة شراكات بين المستثمرين والمقاولين في الدول الثلاث.
ودار خلال اللقاء نقاش استعرض فيه مقاولون تجاربهم في العراق، ومطالبهم لتسهيل دخول السوق العراقي والدخول في مشاريع جديدة هناك.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.