عروض المركبات التجارية HD65
CAB

التمييز تنقض قراراً بتبرئة سيدة من قتل طفلتها

15 يونيو 2021
التمييز تنقض قراراً بتبرئة سيدة من قتل طفلتها

وطنا اليوم:نقضت محكمة التمييز، قراراً لمحكمة الجنايات الكبرى، يقضي بتبرئة سيدة من قتل ابنتها الطفلة البالغة من العمر خمس سنوات، خنقاً، لعدم قيام الدليل الكافي والمقنع بحقها، وقررت إعادة الأوراق إلى مصدرها لإجراء المقتضى القانوني.
وتتلخص وقائع القضية كما ورد في إسناد النيابة العامة، بأن المتهمة تزوجت من أحد الأشخاص، وأنجبت منه طفلين، المغدورة وشقيق لها، وبعد وفاة زوج المتهمة، إنتقلت المتهمة وطفلتها المغدورة للسكن في منزل ذويها الكائن بأحد المناطق في محافظة المفرق، في حين بقي ابن المتهمة يسكن برفقة أعمامه بمنطقة أخرى بذات المحافظة، وأثناء ذلك أخذت المتهمة تتذمر وتتأفف من رعياتها للمغدورة، ودأبت على ضربها ضرباً مبرحاً، وإيذائها جسدياً بحجة ردعها وتأديبها، وتقويم سلوكها، متجردة بذلك من آدميتها، ومن كافة القيم الدينية والإجتماعية والأخلاقية، حيث اعتقدت بأن فلذة كبدها المغدورة السبب في شقائها والعائق بينها وبين سعادتها.
وبعد تفكير هادىء ومتزن لا يشوبه أي اضطراب، عقدت المتهمة العزم على التخلص من طفلتها بقتلها وإزهاق روحها، حيث رتبت وسائل أفعالها، وتدبرت عواقبها، وأخذت تعد العدة لتنفيذ ما عقدت العزم عليه، وتنفيذاً لمشروعها الإجرامي، وبعد أن استغرقت طفلتها مغدورة بالنوم في أحد أيام الشهر الثامن لعام 2019، أحضرت المتهمة فوطة كبيرة (بشكير) ووضعته على وجه المغدورة، وأخذت بالضغط على أنفها وفمها، وتمكنت من كتم نفسها لفترة زمنية، حتى أيقنت بأنها فارقت الحياة، ثم استلقت المتهمة بجانب جثة ابنتها، واستغرقت بالنوم حتى صباح اليوم التالي
وإمعاناً من المتهمة بإبعاد الشبهات عنها، وتضليل العدالة وإخفاء معالم جريمتها النكراء التي يندى لها الجبين، وتقشعر لها الأبدان، وتضطرب لها الأفئدة وترتعد لذكرها الفرائض، قامت المتهة بالتخلص من البشكير، وأخذت تصرخ وتنادي على أشقائها مدعيةً بأنها لدى قيامها بإيقاظ المغدورة لم تستجب لها، وبعد مرور نحو شهرين، راجعت المتهمة المركز الأمني، واعترفت بأفعالها الجرمية المذكورة، وبتشريح جثة المغدورة، علل سبب الوفاة بالفشل التنفسي الناتج عن الأنزفة الرئوية المتعددة والتي تتفق مع كتم النفس، وبالنتيجة جرت الملاحقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.