عروض المركبات التجارية HD65
CAB

انضمام “المعشر” الى مجلس امناء “لوياك”

10 يونيو 2021
انضمام “المعشر” الى مجلس امناء “لوياك”

وطنا اليوم –  انضم نائب رئيس الوزراء الأردني الأسبق د. مروان المعشر الى مجلس امناء «لوياك».

ورحب رئيس مجلس أمناء «لوياك» محمد جاسم الصقر بالمعشر، معتبرا انضمامه إضافة واثراء خصوصا أن «لوياك الأردن» تقوم بدور كبير ومهم في تنمية وتأهيل الكوادر الأردنية الشابة، مبينا ان المرحلة الراهنة تحتم علينا تضافر الجهود العربية، ومنح الشباب بارقة أمل في مستقبل أفضل.

وفي هذا السياق عقد مجلس أمناء «لوياك» المكون من: محمد جاسم الصقر رئيسا، وضرار الغانم، وفدوى الحميضي، ود.سعد البراك، وعمران حيات، وفادية المرزوق، وفارعة السقاف، وعقد أول اجتماع له بعد جائحة «كورونا» بحضور د.مروان المعشر ورئيسة مجلس إدارة لوياك الأردن رولا جردانة، وذلك عبر تطبيق زووم.

وبدوره، عبر المعشر عن سعادته بالانضمام للمجلس وتطلعه للمساهمة في توفير فرص مهمة لـ «لوياك» التي تقدم بدورها برامج مميزة جدا لشريحة كبيرة من الشباب العربي تساهم في تطوير مهاراتهم وتؤهلهم مبكرا لسوق العمل وتمكينهم في القطاعات الاقتصادية التي تحتاجها مجتمعاتهم.

وأضاف المعشر: «لوياك» نموذج تنموي مشرف ومتميز جدا ويسعدني أن أتمكن بالتعاون مع الزملاء في الكويت وهم نخبة من أهم الاقتصاديين والمثقفين بالكويت، في المساهمة لمساعدتها في مواجهة تحديات المرحلة الراهنة.

والمعروف أن المعشر سياسي وديبلوماسي أردني مرموق، حصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية عام 1977، وعلى درجتي الماجستير 1978 والدكتوراة في هندسة الكمبيوتر 1981، وبدأ حياته العملية صحافيا في جريدة الجوردان تايمز التي تصدر باللغة الإنجليزية ثم عمل في وزارة التخطيط بين عامي 1985-1990، وكان متحدثا رسميا باسم الوفد الأردني لمفاوضات السلام 1991-1994..

لوياك هي منظمة غير ربحية تعمل من أجل التنمية الشاملة والمتكاملة للشباب.إذ أن لوياك تصمم وتطور العديد من البرامج لمساعدة الجيل الصاعد حتى تنمو شخصيتهم وتنمي مهارتهم و وتقدم لهم برامج تساعدهم على التنمية الذاتية من خلال التعاون مع منظمات معروفه في هذا المجال. فمن الجدير بالذكر أن جميع برامج لوياك تقدم مجانا أو مدعومة بشكل كبير من قبلنا لخدمة الفئة الشبابية من سن 5 إلى 30 عام. حيث أننا مدعومين بشكل كبير من قبل العديد من المنظمات المؤمنة بأهدافنا ورؤيتنا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.