عروض المركبات التجارية HD65
CAB

بيان صادر عن طلاب الدراسات العليا في الخارج موجه إلى وزير التعليم العالي

11 مارس 2021
بيان صادر عن طلاب الدراسات العليا في الخارج موجه إلى وزير التعليم العالي

وطنا اليوم – وجه عدد من طلاب الدراسات العليا في الخارج بيان الى وزير التعليم العالي والبحث العلمي ناشدوا فيه الوزير ومجلس التعليم العالي مساعدتهم لتمكينهم من استكمال دراساتهم العليا خاصة مع سرعة تفشي وباء جانحة كورونا.
وفيما يلي نص البيان الذي تسلمت وكالة “وطنا اليوم الاخباري” نسخة منه .:

في بيان موقع من الطلبة الأردنيين الدارسين في الخارج مرحلة الدراسات العليا وموجه إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي على أن الظروف الصعبة والخطيرة التي يمر بها العالم جراء جائحة كورونا المستجد (كوفيد – ١٩) تستلزم من وزير التعليم العالي ومجلس التعليم العالي المرونة لتمكينهم من استكمال دراساتهم العليا خاصة مع سرعة تفشي الوباء، وعدم القدرة على تحديد سقف زمني واضح لانتهاء الأزمة مع إلقاء ظلالها على عام ٢٠٢١.
وذكر البيان الصادر عن الطلبة الأردنيين الدارسين في الخارج بأن الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم بسبب الجائحة، والإجراءات الاحترازية، وإغلاقات المطارات، والإيقاف المتكرر للرحلات الدولية، والحجر الإلزامي المنزلي ومنع التنقلات الذي تطبقه معظم دول العالم للوقاية من انتشار الوباء، قد فرض هذه الحالة غير المسبوقة على طلبة الدراسات العليا في العديد من البلدان، مما أسفر عن ظروف صعبة للغاية لا تتيح المجال لتلبية شروط التعليم العالي بالنسبة للطلبة بتحقيق شرط الإقامة الكاملة لهم ليتسنى لهم معادلة شهاداتهم نظاميا حال تخرجهم .
وناشد الطلبة معالي الوزير الأستاذ الدكتور محمد خير أبو قديس ومجلس التعليم العالي الموقر بأن ينظر في البدائل الممكنة التي من شأنها أن تتغلب على العقبات التي تواجه الطلبة ، وبخاصة إلغاء الإقامة كشرط مسبق لمعادلة الشهادات العلمية للطلبة الحاليين ، بغية تسهيل استكمال دراستهم أو الالتحاق بجامعاتهم في ظل عدم تقديم موقف متفهم للظروف الحالية من قبل وزارة التعليم العالي.
وأشار البيان إلى أن هذا المطلب العادل يتسق مع القرارات التي من خلالها تم التعامل بها مع طلبة الدراسات العليا في الجامعات الأردنية عبر اعتماد التعليم عن بعد لهم كبديل وحيد للعملية الدراسية الوجاهية .
ودعا البيان الوزارة إلى الأخذ في الاعتبار الظروف النفسية والمادية الصعبة للطلبة في الخارج في حال إصابتهم بفيروس كورونا، والتكلفة المالية الباهظة التي قد لا يستطيع الكثير من الطلبة تحملها للتعافي من المرض، فضلا عن التخوف من أن يعلق الكثيرون منهم في البلدان المضيفة لفترات زمنية طويلة من دون تمكنهم من تحمل التكلفة المادية لهذه الإقامة.
وأكد البيان أن هذا الظرف المؤقت يجب أن يدفع الوزارة إلى عدم الاستمرار في نهج وضعته منذ سنوات قبل جائحة كورونا ، والذي كان يتناسب مع الظروف الطبيعية السابقة كشرط لضمان جودة التعليم، لافتا إلى أن الوزارة بمقدورها أن تضع العديد من البدائل التي تضمن من خلالها تقدير المستوى التعليمي لحاملي الدراجات العليا وتحديد الجامعات التي تحظى بالثقة الكافية لدى الوزارة.
وأشار البيان إلى أن الإجراءات المطلوبة معمول بها فعليا في دول وجامعات عالمية، وأن ما تطالب به مجموعة طلبة الدراسات العليا يأتي أسوة بما هو قائم فعليا في دول عديدة في أوروبا وآسيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.