اورنج
CAB

ايها السادة التكرار يعلم الأستثمار

1 أكتوبر 2021
ايها السادة التكرار يعلم الأستثمار

بلال الطوالبة

لم يعد الفساد الإداري والمالي في الأردن   عينات فردية تتوغل في مواقعها، بل أصبح منظومة متكاملة تقودها قوى لها امتداد يصل إلى أصحاب القرار الذين هم بالأصل وجب عليهم أن يكونوا حريصين على مصلحة الوطن والمواطن.
في شريط مسجل بعثه الدكتور الشوبكي يروي فيه قصة طبيب قلب مُنح البورد الأردني رغم عدم أهليته وقد أثار بذلك حفيظة الأردنيين، لأنه يمس قطاع الصحة الذي كان يتغنى به الأردنيون من عقود طويلة وكان محط اهتمام لدول الجوار إلى أن كشف واقع الحال الصحي الدكتور التميمي عندما نوه إلى انهيار المنظومة الصحية لقلة الموازنات التي تصرف،  و كان حديثه عن المدينة الطبية . حتى جاءت كرونا وبينت سوءة القطاع رغم محاولات الكوادر الطبية الوطنية إلى أن تقود بمجهودها الشخصي القطاع إلى بر الأمان .
يفجع الاردنيون قبل أيام بوفاة طفلتين و امرأة،  يوعز السبب الأولي إلى إهمال وتقصير طبي، وعلى هامش هذا الحدث قدم الدكتور عبد المنعم السليمات استقالته من إدراة مستشفيات البشير و ذكر باستقالته الإهمال الإداري الذي كان يعاني منه القطاع الصحي و دور الوزير بالتقصير الذي بينه السيلمات و من قبله مدير الطوارئ الدكتور عقاب الرواحنة الذي بين من خلال كتب رسمية حاجته إلى كوادر و مسلتزمات طبية فضربت جميعها بعرض الحائط .
اليوم نحن على اعتاب حدث عالمي كبير تستضيفه دولة الإمارات ” اكسبو ” هذا الحدث الذي تعرض فيه الدول المشاركة و عددها يقارب ٢٠٠ دولة أهم إنجازاتها الاقتصادية و خبراتها العلمية لمدة ستة أشهر، وتوجد  في اكسبو مبان تمثل  دولة من الدول المشاركة ، من ضمن الدول المشاركة  الأردن،  فيظهر من خلال شكل المبنى و ما يعرض في جدرانه عن منجزات الدولة، إلا أن المبنى الأردني امتاز بصور أشخاص و على المدخل العلم الذي لا يكاد يرى بالعين المجردة . هنا لا يمكن أن نتجاهل منظومة الفساد التي أصبحت تدير و تتحكم بمصير البلاد و العباد .
السؤال الذي يتردد بين أروقة الأردنيين هل للفساد رعاية رسمية في بلادنا أم أننا نتحدث  عن منظومة لها شبكات خارجية أقل ما يمكن أن نصفها بالإرهاب ،
جميع الشعوب تتطلع دائما إلى المستقبل وإلى الطموحات والأحلام التي تسعى لتحقيقها و ما زال الشعب الأردني يتمنى ان تعود به عقارب الساعة و عجلة السنين إلى الماضي حيث الحياة البدائية .
اليوم من جراء ما تقوم به منظومة الفساد من العبث في مفاصل الدولة في ظل غياب القانون و العدالة يتمنى الشعب الأردني الهجرة غير آبه بروابط الأرض ، اليوم عندما يبحث الشعب الأردني عن اي انجازات حدثت في العقود الأخيرة يجد بنية تحتية متهالكة ومياه منقوصة و كهرباء مقطوعة و خدمات معدومة ، اليوم عندما يقرء الشعب الأردني في دستور البلاد بأن الشعب هو مصدر السلطات و ينظر إلى الواقع ويرى كيف تزوّر إرادته و كيف تفصل المنظومة له قوانين انتخاب بدائية تكدس معنى العنصرية لإنتاج مجالس هزيلة يقودها التجار وأصحاب المصالح الضيقة ، اليوم عندما يسمع الأردني بانتهاك السيادة و تترامى على مسامعة اتفاقيات و عطاءات لا تخدم البلد و لا أبناءه وتضع السيادة الأردنية بمواضع محرجة يشعر بأن منظومة الفساد أصبحت لا تقهر ،
في ذيبان و شيحان و القويرة و كثير المناطق يهدد الشباب بالانتحار لعدم التفاف الحكومات إليهم وإيجاد برامج و مشاريع تستغل بها طاقتهم و تسد عوزهم بل يحارب الشباب ويلاحقون حتى لا يكدر صوتهم صفو المنظومة و من يرعاها .
الأردن لا يحتاج إلى خطابات و تبريرات أصحاب المعالي فصفقات البيع التي تمت زمن الخصخصة وإفراغ البلد من مؤسساته الريادية لم تعد تخفى حتى على الرضيع .
يذكر أحد الأشخاص أنه زار جناح الأردن إبان معرض اكسبو في ايطاليا و لم يجد إلا سيخ شورما و صاج فلافل بينما تتباهى الدول بصناعاتها و اختراعاتها وإبداع شبابها .
أيها السادة لا تخذلونا في معرض اكسبو ٢٠٢١ فالتكرار يعلم الاستثمار .
حمى الله الأردن أرض و شعبا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.