بنك القاهرة عمان

تقرير : الصين يمكنها التجسس عبر المصابيح والثلاجات الذكية

24 يناير 2023
تقرير : الصين يمكنها التجسس عبر المصابيح والثلاجات الذكية

وطنا اليوم:ذكر تقرير أرسله دبلوماسي سابق إلى الحكومة البريطانية أن الصين لديها القدرة على التجسس على ملايين الأشخاص في بريطانيا، عبر الرقائق الدقيقة في السيارات والأجهزة المنزلية والمصابيح الكهربائية، بحسب ما كشفت صحيفة The Times البريطانية، الثلاثاء 24 يناير/كانون الثاني 2023.
ويحذر التقرير من أن وحدات صغيرة، تعرف باسم وحدات “IoTs” الخلوية (إنترنت الأشياء)، تجمع البيانات وتنقلها عبر شبكة جيل خامس، مما يوفر للسلطات الصينية معلومات أمنية وقدرة على تتبع الأشخاص والشركات.
من بين الأجهزة التي تحتوي على هذه الوحدات، أجهزة الكمبيوتر المحمولة، ومكبرات الصوت الذكية التي تعمل بالصوت، والساعات الذكية، وعدادات الطاقة والثلاجات الذكية.
يشار إلى أن “إنترنت الأشياء” هو عبارة تستخدم لوصف الأجهزة التي تتصل بالأجهزة الأخرى وتتبادل معها البيانات عبر الإنترنت.

“علينا أن نستيقظ الآن”
بدوره، قال تشارلز بارتون، معد التقرير الذي أصدرته شركة الاستشارات OODA في واشنطن، لصحيفة “ذا ديلي تلغراف”: “لم ننتبه بعد إلى هذا التهديد. الصين اكتشفت فرصة للسيطرة على هذا السوق، وإذا تمكنت من ذلك فستجمع قدراً هائلاً من البيانات وستجعل الدول الأجنبية معتمدة عليها”.
كما أفاد تقرير شركة OODA، التي يشير اسمها إلى شعار “المراقبة والتوجيه واتخاذ القرار والتنفيذ” الذي يستخدمه الطيارون المقاتلون: “علينا أن نستيقظ الآن. على الدول الحرة والمفتوحة حظر وحدات إنترنت الأشياء المصنعة في الصين من سلاسل توريدها في أسرع وقت ممكن”.
ومن ضمن توصيات التقرير فحص الممتلكات الحكومية لتغيير هذه الوحدات.

إجراءات “غير كافية”
يُذكر أنه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مدَّدت بريطانيا الموعد النهائي لإزالة المعدات والخدمات المقدمة من الشركة الصينية هواوي من 28 يناير/كانون الثاني عام 2023 إلى 31 ديسمبر/كانون الأول عام 2023. وحظرت بريطانيا شركة هواوي وغيرها من الشركات التي اعتبرت شبكاتها من الجيل الخامس خطراً أمنياً كبيراً عام 2020.
وترى أليسيا كيرنز، رئيسة لجنة الشؤون الخارجية المختارة بمجلس العموم، أن اعتبارات الأمن القومي “في الاستراتيجية الصناعية غير كافية على الإطلاق. أصبحوا جزءاً من الأشياء العادية اليومية التي نستخدمها، والخطر من تحويل هذه الأشياء إلى سلاح، كبير”.
أضافت: “يمكنك تعقب شخص ما وتحديد مكان رئيس الوزراء، مثلاً، وهذه المعلومات ستكون مفيدة جداً للإرهابيين”، مشيرة بالقول: “لدينا بدائل أوروبية.. أظن أننا لم نتخذ قرارات كثيرة بحجم قرار هواوي، وعلينا أن نضع الأمن القومي والمرونة الاستراتيجية في صميم كل ما نفعله”