بنك القاهرة عمان

مؤسسة بلان تعقد لقاء تحضيري لإطلاق مشروع نجاحنا

7 سبتمبر 2022
مؤسسة بلان تعقد لقاء تحضيري لإطلاق مشروع نجاحنا

وطنا اليوم – نفذت مؤسسة بلان انترناشونال ،  اللقاء التعريفي والتحضيري لإطلاق مشروع نجاحنا ، الذي تنفذه منظمة بلان إنترناشونال / الأردن  ،  بحضور وزير الشباب محمد النابلسي و مؤسسة نوفو نورديسك الممول ، وبمشاركة فاعلة من ممثلي الوزارات والسفارات والمؤسسات الرسمية والاهلية والمنظمات الدولية، بالإضافة إلى شركاء المشروع .

ثمنت مدير مكتب منظمة بلان إنترناشونال الأردن المفوض الأنسة حميدة جهامة جهود الشركاء محليا ودوليا من خلال عملهم في المشاريع الممولة من مؤسسة نوفو نورديسك (Novo Nordisk Foundation) لتمكين الشباب في الأردن خلال الاعوام القادمة 2022 – 2026. من خلال تحالف  تقوده منظمة بلان إنترناشيونال، بالشراكة مع المجلس النرويجي للاجئين، والجمعية الملكية للتوعية الصحية، ومعهد التنمية الأجنبية من خلال  مركز المعلومات والبحوث/ مؤسسة الملك الحسين، واتحاد الصناعة الدنماركي من خلال  غرفة صناعة الأردن.
و تطرقت جهامه بأن مشروع “نجاحنا” يهدف إلى تعزيز تمكين الشباب في الأردن ليصبحوا فاعلين على المستويين الاقتصادي والاجتماعي وقادرين على التفاعل في بيئة داعمة وشاملة وصحية وآمنة. هذا و يركز المشروع الذي سيمتد على خمس سنوات على ثلاثة محاور رئيسية.

أضافت الجهامة ان برنامج نجاحنا سيعمل على تعزيز منظومة التعليمية و بناء القدرات والمهارات لشباب بالتوافق مع النهج الاستراتيجي للمملكة الاردنية الهاشمية و رؤية التحديث الاقتصادي التي أطلقت مؤخرنا ، هذا و سيدعم البرنامج إطار عمل متكامل متعدد لسنوات للعمل بكل شفافيه وأستدامة تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة ذات العلاقة.
هذا وثمن كلا من المدير التنفيذي لمؤسسة نوفو هولدنغز قاسم كوتيه و نائب المدير التنفيذي لقسم العمل التنموي والانساني مؤسسة نوفو نورديسك هنا لينا الجهود التي تقدمها المملكة في ملف اللاجئين، من خلال أطلاعهم على الجهود المستمره بتقديم الخدمات الصحية والتعليمية والإنسانية للاجئين السوريين في مخيم الازرق  .
ومن الجدير بالذكر بأن مؤسسة نوفو نورديسك هي مؤسسة دنماركية. تتمثل أهداف المؤسسة في توفير أساس ثابت للأنشطة التجارية والبحثية للشركات التابعة لمجموعة نوفو، وفي دعم القضايا العلمية والإنسانية والاجتماعية. تتمثل رؤية مؤسسة نوفو نورديسك في تحسين صحة الناس واستدامة المجتمعات في جميع أنحاء العالم.