بنك القاهرة عمان

17 قتيلاً في اشتباكات “نادرة” بالسويداء السورية

29 يوليو 2022
17 قتيلاً في اشتباكات “نادرة” بالسويداء السورية

وطنا اليوم:قالت مواقع سورية، الخميس 28 يوليو/تموز 2022، إن اشتباكات مسلحة بين الأهالي وعصابات موالية للأجهزة الأمنية في محافظة السويداء جنوب سوريا، أسفرت عن مقتل 17 شخصاً وجرح العشرات خلال اليومين الماضيين.
موقع “السويداء 24” المعارض، قال إنه أحصى سقوط 5 “شهداء” من الأهالي، مقابل 12 قتيلاً من “عصابة فلحوط” الموالية لأجهزة أمن نظام الأسد، فضلاً عن إصابة 35 آخرين، في محصلة لاشتباكات على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء 26 و27 من الشهر الجاري.
يشار إلى أن السويداء محافظة ذات أغلبية من الطائفة الدرزية، وقد نأت بنفسها إلى حد كبير عن الانتفاضة الشعبية التي شهدتها البلاد مطلع 2011، لكنها لم تتمتع بوضع أمني أو اقتصادي مريح رغم ذلك.

اشتباكات نادرة
الاشتباكات التي تعد نادرة بين مسلحين من الأهالي وآخرين موالين لأجهزة الأمن، بدأت منذ السبت 23 يوليو/تموز، حينما خطفت عصابة فلحوط شاباً من أهالي منطقة شهبا بالمحافظة؛ مما أثار غضباً شعبياً في المدينة.
نتيجة لذلك، أغلق العشرات من أهالي مدينة شهبا طريق دمشق السويداء، واحتجزوا 4 ضباط من أجهزة المخابرات، ليرد “فلحوط” بخطف المدنيين من أهالي شهبا بشكل عشوائي عبر حواجز ببلدتي عتيل وسليم، حسب الموقع السوري.
ولفت السويداء 24 إلى أنه رغم التوصل لاتفاق، الأحد 24 يوليو/تموز، بإطلاق سراح المخطوفين من الجانبين وفتح الطرقات، إلا أن عصابة فلحوط “عادت للتمادي” الإثنين، وخطفت 4 مدنيين من أهالي شهبا بينهم طلاب جامعات.
كما فرضت العصابة حواجز أمنية في محيط بلدة عتيل، عبر العصابات المتحالفة معها، واعتدى أفرادها على مدنيين من المارة، حسب الموقع.

خطف واعتقالات تعسفية
في السياق، نقلت وكالة رويترز عن ريان معروف، النشط ومدير موقع السويداء 24 الإعلامي المحلي، قوله إن “السكان يشعرون بإحباط متزايد من قيام مقاتلين مدعومين من الحكومة باعتقالات تعسفية وإقامة حواجز طرق عشوائية وعمليات خطف من أجل الحصول على فدية”.
في نهاية الأسبوع، دفع اعتقال شخص سكاناً آخرين إلى إقامة حواجز على الطرق واحتجاز أعضاء من العصابات المدعومة من الحكومة ومحاصرة قواعدهم، بحسب ما ذكر موقع السويداء 24.
وقال معروف لرويترز في وقت متأخر، الأربعاء: “اندلعت هذه الانتفاضة فجأة، ووقعت هجمات على قواعد هذه الجماعات المسلحة المدعومة بأسلحة ثقيلة”.
وقالت مديرية صحة السويداء إن القتال أسفر عن مقتل 17 شخصاً، ونقل عنها ذلك كل من موقع السويداء 24 وصحيفة الوطن الموالية للحكومة، الخميس.
ولم تعلق الحكومة السورية على الأحداث، لكن صحيفة الوطن قالت إن القتال هدأ، وإن المفاوضات جارية بشأن تسوية.
وأفادت السويداء 24 أنه تم إطلاق سراح الرجل الذي اختطف في نهاية الأسبوع. كما شهدت السويداء احتجاجات نادرة هذا العام عندما تجمع عشرات في عاصمة المحافظة للمطالبة بوقف خفض دعم الغاز