بنك القاهرة عمان

طلاب الطب في أوكرانيا: عودتنا قسرية وتخصصنا لا يدرس عن بعد

30 مايو 2022
طلاب الطب في أوكرانيا: عودتنا قسرية وتخصصنا لا يدرس عن بعد

وطنا اليوم:نفذ عدد من الطلاب الاردنيين في اوكرانيا من كليات الطب وقفة أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للمطالبة بقبولهم في الجامعات الاردنية الرسمية نظرا لظروف الحرب التي اضطرتهم للعودة الى الاردن حفاظا على سلامتهم.
وناشدوا جلالة الملك بالتدخل لحل مشكلتهم في ظل رفض الوزارة لقبولهم.
وبالرغم من مواصلة طلاب الطب في اوكرانيا التعليم عن بعد في ظل الظروف الطارئة التي فرضتها الحرب الروسية على اوكرانيا، الا ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وضعت عددا من الخيارات في بيان لها امس الاول امام الطلبة لمواصلة تعليمهم، واستثنت قبولهم في الجامعات الاردنية الرسمية نظرا لعدم توافق معدلاتهم مع شروط القبول والتسجيل في الجامعات الاردنية الرسمية.

واكد الطلبة ان غالبية الطلبة الراغبين بالتسجيل في الجامعات الاردنية حاصلون على معدل ٨٠٪ فما فوق في شهادة الثانوية العامة وحققوا ادنى معدلات القبول في الجامعات خارج الاردن.
وبين الطلبة ان ظروف الحرب دعتهم للعودة القسرية الى الاردن وقرارهم ناجم عن ظرف استثنائي ولا خيار امامهم سوى مواصلة التعليم في الاردن نظرا لتطور الظروف السياسية هناك، لافتين الى ان غالبيتهم في مراحل متقدمة من سنوات الطب ويصعب عليهم مواصلة التعليم عن بعد نظرا لحاجة المرحلة الى الممارسة العملية في المستشفيات الامر الذي لا يمكن تطبيقه عن بعد.
وطالبوا الوزارة بالنظر اليهم بعين الرأفة وانصافهم خصوصا وان الظرف ملح جدا في ظل ضابيبة المشهد السياسي الذي لا يمكن التكهن بموعد نهائي لعمر الازمة في اوكرانيا.
يشار الى ان كلفة الانتقال من جامعاتهم في اوكرانيا لاي بلد اوروبي مجاور تبلغ كلفة السنة الدراسية فيه نحو 15 الف يورو مقابل 4 الاف يورو في اوكرانيا، يضاف الى ذلك كلفة النقل من جامعة لاخرى تقدر بـ 10 الاف دولار ناهيك عن كلف الاقامة والسكن والانتقال من دولة لاخرى، الامر الذي يحتم ايجاد حلول فورية لازمة الطلبة بالمجمل، في ظل الظروف المعيشية للكثير من اهالي الطلبة الذين يصعب عليهم توفير تلك المبالغ في المرحلة الراهنة.
وأكد الناطق الاعلامي باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ان التعليم العالي وضعت عددا من الخيارات امام الطلبة وان هؤلاء الطلبة يدرسون في أوكرانيا على نفقتهم الخاصة ولم يتم ابتعاثهم من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
وبينت الوزارة ان من الخيارات المتاحة أمام الطلبة الأردنيين العائدين من الجامعات الأوكرانية الاستمرار في التعلم الإلكتروني ما دام أن الجامعات الأوكرانية المعنية تتيح لهم هذا الخيار، كما أن هناك دولا مثل هنغاريا وروسيا أعلنت عن إمكانية استقبال الطلبة الدارسين في الجامعات الأوكرانية، والسماح لهم بإكمال دراستهم من حيث ما انتهوا في الجامعات الأوكرانية مع تقديم تسهيلات لهم خاصةً في عملية تسديد الرسوم الجامعية