بنك القاهرة عمان

تقرير : أبو سعدو .. فاجعة توحد جماهير الكرة الأردنية

18 مايو 2022
تقرير : أبو سعدو .. فاجعة توحد جماهير الكرة الأردنية

وطنا اليوم _ أطلقت جماهير كرة القدم الأردنية خلال الساعات الماضية حملة لإيقاف الاعتداءات اللفظية المتبادلة بينهم في الاونة الأخيرة، شارك فيها عدد من نجوم اللعبة من أندية مختلفة.

 

وجاءت هذه المبادرة استجابة لتوصية رئيس رابطة نادي الوحدات سعيد الصيرفي “أبو سعدو” الذي انتقل إلى جوار ربه الأحد الماضي، مما تسبب في حزن شديد بين محبيه.

 

بداية اللحمة بين جماهير الكرة الأردنية بدأت عندما وقف “أبو الكأس” أحد أعضاء رابطة مشجعي المنتخبات الأردنية على أطراف المقبرة التي شيع إليها جثمان “أبو سعدو”، موجها كلامه وبصوت عال لمازن البني رئيس رابطة نادي الفيصلي، حيث قال “أبو سعدو قبل الممات، طلب بوقف المسبات”.

 

عندها رد البني مباشرة “جميع روابط الجماهير الأردنية تتواجد في المقبرة، والجميع سمع، فلتتوحد ونعمل بوصية “أبو سعدو”.

 

وقبل ذلك صرح لاعب الرمثا بشار ذيابات لقناة الأردن الرياضية بعد انتهاء مباراة فريقه أمام الوحدات بالتعادل “1-1” ضمن بطولة دوري المحترفين “لا بد من توجيه كلمة لجماهير الرمثا والوحدات وكافة الأندية، لا تشتموا الأعراض، كلنا إخوة”.

 

تلك المشاهد امتدت للجماهير والصفحات الرسمية وغير الرسمية الخاصة بالأندية ومحبي كرة القدم في “فيسبوك”، حيث أطلقوا هاشتاج “كلنا إخوة لا لقذف المحصنات في المدرجات”.

 

وتفاعلت الجماهير بشكل متسارع مع هذه الحملة الأخلاقية معبرة عن أمنياتها بأن تخلو المدرجات من أي اعتداءات لفظية خارجة تخالف الدين والتقاليد والعادات.

 

تفاعل النجوم والأندية

 

حمل عدد من الجماهير لاعبي كرة القدم الأردنية مسؤولية تزايد هذه الظاهرة السيئة، بسبب حركاتهم التحريضية للجماهير خلال المباريات، مطالبين بأشد العقوبات بحق كل لاعب يتعمد الاستفزاز.

 

وامتد التفاعل مع الهاشتاج لنجوم الكرة الأردنية، حيث شارك مهاجم الرمثا ومنتخب الأردن حمزة الدردور، في الهاشتاج بقوله “كلنا إخوة، نعم لوقف ظاهرة الشتم وقذف المحصنات في ملاعبنا”.

 

ولم يتأخر أسطورة الكرة الأردنية عامر شفيع مدرب حراس منتخب النشامى في تأييد هذه المبادرة حيث كتب عبر فيسبوك “كل التأييد لهذه المبادرة. مبادرة راقية تهدف إلى تنقية المدرجات من الشتائم والمسبات ونشر روح المحبة الرياضية والمنافسة الشريفة، رحمك الله يا سعيد الصيرفي “أبو سعدو “”.

 

وتجاوبت العديد من الأندية كذلك مع هذه المبادرة منها نادي الصريح الذي أعلن تأييده لها.

 

وأوضح نادي الصريح عبر حسابه الرسمي اليوم الأربعاء “تعاهدنا وأنديتنا أن نكون محل ثقة بيننا وبين الجميع (جماهير الكرة الأردنية) وأن نبدأ بإيقاف الشتم والمسبات والتصرفات التي لا تجدي ولا تفيد ولا نستفيد منها”.

 

وأضاف نادي الصريح “لنكن مخلصين، لا لقذف المحصنات، فلنشجع فقط”.

 

عقوبات أنهكت الأندية ماليا

 

وعلاوة على أن هذه الشتائم تخرق تعاليم الأديان والعادات والتقاليد، فإنها أصبحت تشكل عبئا ماليا على الأندية، حيث يصدر الاتحاد الأردني عقوبات مالية كبيرة ضدها بسبب ما يصدر من جماهيرها من شتائم وهتافات مسيئة.

 

وكانت الأندية قد طالبت الاتحاد الأردني في أكثر من موسم بوضع حد للشغب اللفظي في الملاعب وتخفيف العقوبات المالية، ورغم المحاولات إلا أن تلك الظاهرة لم تتوقف.

 

هل تتجسد المبادرة فعليا؟

 

يأمل عدد كبير من الجماهير أن يتم تطبيق هذه المبادرة فعليا داخل المدرجات بعيدا عن نتائج الربح والخسارة، وعدم خرق ما تم الاتفاق عليه، مطالبين أن تكون عبارة الهاشتاج المتداول بمثابة “ميثاق شرف”.

 

ويبقى السؤال، هل تلتزم الجماهير بهذه المبادرة التي أحدثت تفاعلا كبيرا وصدى واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أم أنها ستعود لسيرتها الأولى مع أول خسارة أو حركة استفزازية من أي لاعب، أو خطأ من حكم؟  ( kooora)