بنك القاهرة عمان

الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة يصدر تقريره عن شهر آب

24 سبتمبر 2022
الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة يصدر تقريره عن شهر آب

وطنا اليوم –  أظهر التقرير الدوري الشهري لأبرز إنجازات المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لشهر آب الماضي، حجم البرامج والمشاريع المنفذة من قبل المكتب الرئيسي ومكاتب الارتباط التابعة للمجلس في الأقاليم الثلاثة، وطبيعة هذه المشاريع والمستفيدين من هذه البرامج.
وبحسب التقرير، باشرت اللجان الطبية بالانعقاد لتقييم وتشخيص 260 شخصا من ذوي الإعاقة من مختلف الإعاقات في إقليم الوسط، وذلك ضمن المرحلة التحضيرية للبدء باصدار البطاقة التعريفية.
وانتهى المجلس من تنفيذ زيارات تحليل الفجوات في المؤسسات المتقدمة بطلب الدخول في مشروع تحضير المؤسسات للحصول على الاعتمادية، حيث نفذت الزيارات لـ 21 مؤسسة في أقاليم المملكة الثلاثة.
وأشار التقرير إلى أن برنامج الاعتمادية ضروري لجميع المؤسسات، كونه يلزمها بضرورة التقيد بالسياسات والاجراءات التي تعمل على تحسين الخدمات المقدمة، كما يشجع المؤسسات على التعلم والتدرب المستمر.
وبين التقرير أن المجلس بدأ بعقد جلسات إعداد دليل الترتيبات التيسيرية والأشكال الميسرة في المدارس الدامجة، والذي يهدف الى توفير خيارات مساعدة للأخصائي أو المعلم المساند تضم تكييفات وأشكال ميسرة وترتيبات تيسيرية لكل إعاقة داخل الغرف الصفية في المؤسسات التعليمية الدامجة بمشاركة مجموعة من الخبراء بما فيهم خبراء من ذوي الإعاقة.
وأوضح أن المجلس وقع مع معهد الإدارة العامة مذكرة تفاهم بهدف البدء بتنفيذ المرحلة الثانية من تدريب وتأهيل (230) شخصا من الأشخاص ذوي الإعاقة الحاصلين على درجة البكالوريوس من التخصصات المشبعة والراكدة والمتقدمين بطلبات توظيف لدى ديوان الخدمة المدنية، بحيث يتم تدريبهم وفق احتياجات سوق العمل وذلك ضمن جهود المجلس لتعزيز حق الأشخاص ذوي الإعاقة في بيئة العمل، وإزالة المعيقات التي تواجههم.
وأكد أيضا استمرار المجلس بمتابعة استقبال الشكاوى والاستفسارات حيث تعامل مع (161) استفسارا وتم الرد عليها عبر مختلف قنوات الاتصال (مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس، والمنصة الحكومية لاستقبال الشكاوى، وعبر الهاتف).
ووفقا للتقرير، استكمل المجلس تقديم الدعم الفني لتهيئة المباني الخاصة بـ(12) مؤسسة من القطاعين العام والخاص، وإعداد التقارير حول متطلبات التهيئة البيئية اللازمة لها وكلفها التقديرية، وذلك في إطار تهيئة المباني والمرافق العامة للأشخاص ذوي الإعاقة.
وتابع، ان المجلس وفر الترجمة بلغة الإشارة للمشاركين الصم في (6) ورش تدريبية، بالإضافة إلى ترجمة فلمين توعويين بلغة الإشارة.
كما قدم ضمن مشروع التمكين والتأهيل المجتمعي بالتعاون مع جمعية سيدات الضليل، والجمعية الوطنية للتأهيل المجتمعي (137) خدمة علاج طبيعي ونطقي للأطفال ذوي الإعاقة في منطقتي الأغوار الجنوبية والضليل بواقع (254) جلسة.
واستكمل المجلس عقد برامجه التدريبية والتوعوية للكوادر العاملة في عدد من الجهات الشريكة خلال شهر آب بمشاركة (219) متدربا ومتدربة موزعين على سبعة برامج تدريبية تضمنت برنامج تأهيل ضباط اعتماد للمؤسسات العاملة مع الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية واضطراب طيف التوحد، وبرنامج رفع كفاءة العاملين بالتشخيص على الاختبارات السيكومترية الحديثة.
وقال التقرير، إن المجلس نفذ وبالتعاون مع جمعية خطوتنا برنامج تقديم الدعم التماثلي للأشخاص ذوي الإعاقة (مشورة النظراء).
كما نفذ المجلس برنامج مهارات التواصل بلغة الإشارة دورة إنعاشية للكوادر العاملة في مديرية الأمن العام على خط الطوارئ للصم 114.
وأوضح التقرير أنه تم عقد برنامج تأهيل لمقدمات الرعاية في الحضانات على الطفولة المبكرة منذ الولادة حتى عمر أربع سنوات، وقام المجلس بعقد برنامج التعليم المستمر لفريق مقيمي المؤسسات العاملة مع الأشخاص ذوي الإعاقة المعتمدين، الى جانب إذكاء وعي المؤسسات الصحية للحصول على الاعتمادية.
وبين ايضا أن المجلس نفذ (6) زيارات بهدف الاطلاع على مجريات سير العمل والخطط والبرامج المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة في عدد من المراكز والمؤسسات العامة، من ضمنها المشاركة في لجنة الأدوية، للكشف على الأدوية النفسية والعصبية للمنتفعين في المراكز الإيوائية بالشراكة مع وزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية ومؤسسة الدواء والغذاء.