بنك القاهرة عمان

اتحاد الكرة يبحث مع الاندية أجندة البطولات

31 يوليو 2022
اتحاد الكرة يبحث مع الاندية أجندة البطولات

وطنا اليوم  _ بدأ الاتحاد الأردني لكرة القدم، سلسلة اجتماعاته مع أركان المنظومة، لبحث أجندة البطولات المحلية للمواسم المقبلة.

وعقد الاتحاد الأردني اليوم السبت اجتماعاً مع ممثلي أندية المحترفين، قدم في بدايته مقترح العودة إلى الأجندة السابقة، ابتداءً من الموسم المقبل، تماشياً مع قرار الاتحاد الآسيوي والذي أعاد جدولة مسابقاته، لتقام ضمن الفترة ذاتها ابتداءً من العام 2023.

واقترح الاتحاد ان ينطلق الموسم محلياً في منتصف شهر يونيو/حزيران المقبل ببطولة درع الاتحاد والتي ستستمر حتى نهاية يوليو/ تموز، قبل إقامة مباراة السوبر بداية أغسطس/ آب، ثم دوري المحترفين بنفس الشهر، على أن  ينتهي الموسم  في مايو/ أيار من العام الذي يليه 2024، والذي يتخلله أيضاً مباريات بطولات كأس الأردن والدرجات الأولى والثانية والثالثة والفئات العمرية.

كما أوضح الاتحاد، أن المقترح يتضمن استحداث بطولة في العام المقبل، تنطلق خلال شهر مارس/ آذار، وتستمر لغاية  مايو/ أيار، قبل انطلاق نهائيات آسيا 2023، حيث تهدف هذه البطولة للحفاظ على الاستقرار الفني للمنظومة، وتجنب فترة الانقطاع الطويل عن التدريبات والمباريات التنافسية خلال فترة ما بين الموسمين، بالإضافة إلى تغيير نظام بطولة درع الاتحاد بما يضمن زيادة عدد المباريات.

 

ويأخذ المقترح في عين الاعتبار، فتح باب التسجيل لثلاث فترات رئيسية، تبدأ الأولى مطلع العام قبيل انطلاق البطولة المستحدثة، والثانية خلال شهري حزيران وتموز، وتسبق بدء الموسم 2023-2024، ثم الفترة الثالثة بين مرحلتي الذهاب والإياب لدوري المحترفين.

 

وأكدت الأمين العام سمر نصار في تصريحات للموقع الرسمي لاتحاد كرة القدم، أن الاجتماع يهدف لعرض المقترح، والذي جاء بعد أن تدارس الاتحاد عدة تصورات مقترحة للموسم المقبل، بهدف إطلاع الأندية عليها، لتبادل الآراء والاستماع إلى مختلف وجهات النظر والتحديات التي ترافق تطبيقها، وبحث سبل تجاوزها.

 

 

أضافت: “نطلع إلى أن تتقدم الأندية بمقترحاتها ووجهات نظرها بشأن جدولة الموسم المقبل، خاصة وأنه يشكل نقطة التحول بين الأجندة الحالية، والجدولة الجديدة”.

 

كما لفت الاتحاد إلى أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من اللقاءات مع ممثلي الأندية ومدربيها وأصحاب الاختصاص، للوقوف على مختلف التحديات الفنية والمالية والإدارية قبيل الاستقرار على الأجندة الأكثر توافقاً، لاعتمادها للموسم المقبل.

 

في المقابل، تبادلت الأندية وجهات النظر بشأن التحديات الفنية والمالية التي ترافق مختلف المقترحات لتحول الأجندة الموسمية خلال السنوات المقبلة، سيما العام المقبل والذي سيشهد العودة إلى انطلاق المسابقات الرئيسية صيفاً، مؤكدة أن العائق المالي هو التحدي الرئيسي في حال الاتجاه لإبرام تعاقدات لمدة زمنية أطول خلال العام المقبل، سعياً لخوض البطولة المستحدثة والتي تسبق انطلاق الموسم 2023-2024.

 

بدوره، أكد الاتحاد على أهمية تسويق البطولة المستحدثة، لتعزيز مداخيل الأندية، مشيراً في الوقت ذاته إلى ضرورة تدارس الأندية لجميع الخيارات وتقديم مقترحاتها بشكل مستفيض خلال الأيام المقبلة، لعرضها على اللجان المختصة، خاصة فيما يتعلق بتمديد التعاقدات، قبيل عقد سلسلة من الاجتماعات تهدف للخروج برؤية توافقية وتشاركية قبل اعتماد الأجندة بشكل نهائي.

 

وكان الاتحاد قد وجه الدعوة لممثلي أندية المحترفين والمدراء الفنيين للفرق، للاستماع لوجهات النظر الفنية والإدارية الخاصة بتغيير أجندة البطولات.