بنك القاهرة عمان

الحكومة السورية : مهمة إصلاح مطار دمشق باهضه جدآ وشبه مستحيلة

15 يونيو 2022
الحكومة السورية : مهمة إصلاح مطار دمشق باهضه جدآ وشبه مستحيلة

وطنا اليوم_قالت مصادر في وزارة النقل بحكومة النظام السوري لوسائل الاعلام السوري ، إن تكلفة إصلاح مطار دمشق الدولي الذي خرج عن الخدمة بعد استهدافه بغارات إسرائيلية، “باهظة جداً”.

وأضافت المصادر أن الكوادر منشغلة حالياً بإزاحة الأنقاض في المطار، بانتظار الحصول على تعليمات بوجود ضمانات بأن المطار لن يقصف من جديد إذا ما تم إصلاحه، خاصة أن موارد البلاد القليلة تجعل إصلاح المطار مهمة شبه مستحيلة.

وأوضحت المصادر أن الإصلاحات يجب أن تبدأ مع عمليات إصلاح أو ترميم للأبنية والمدرجات، وهذه أقلها صعوبة حيث يمكن تنفيذها بخبرات وطنية، أما الأجهزة التقنية التي دمرت، ومنها أجهزة الملاحة التي كانت أصلاً في حال سيئة نتيجة عقد من العقوبات الغربية، فسيكون إصلاحها اليوم، كما كانت صيانتها بالأمس، شديدة الصعوبة.

وتحدثت مصادر في مطار دمشق، عن عدم إمكانية نقل طائرتين على أرض المطار إلى مطار بديل بسبب الأضرار في المدرجين، لكنها أكدت عدم تعرض أي من الطائرتين إلى أضرار جراء الغارات الإسرائيلية الأخيرة.

وتركت “السورية للطيران” المسافرين ممن ألغت رحلاتهم أمام خسارة مضاعفة بعد أن اضطروا للسفر عبر شركات أخرى في العاصمة اللبنانية بيروت أو الأردنية عمان، بعد اعتمادها الإلغاء اليومي للرحلات، ورفضها التعويض بشكل كامل.

وقالت مديرة بشركة سفريات تعمل بين دمشق ودبي فضلت عدم الكشف عن اسمها، لـ”الشرق”: “نحن في حالة عراك مع الزبائن.. ونعمل على إعادة تحويل الزبائن ليصلوا إلى وجهاتهم”، مؤكدة أن أغلب المسافرين فضلوا العودة إلى سوريا عبر مطار بيروت.
#الشرق_سوريا