بنك القاهرة عمان

بعد خسارته تحويشة العمر المواطن الربطة يناشد جلالة الملك

18 أغسطس 2021
بعد خسارته تحويشة العمر المواطن الربطة يناشد جلالة الملك

شاهد الفيديو

وطنا اليوم – عطيه النجادا –

ناشد المواطن الدكتور عادل مسلم الربطه جلالة الملك عبد الله الثاني التدخل لأنصافه وتعويضه لخسارته بمشروعه الزراعي بركة زراعية لتربية الأسماك في منطقة الزارة وادي ابو خشيبه على شاطيء البحر الميت حيث قامت سلطة وادي الأردن يوم الأربعاء الماضي 18/8/2021 بإزالتها.
وقال الربطه في لقاء خاص لوطنا اليوم الاخباري وهو متقاعد عسكري برتبة رائد والذي يبلغ راتبه التقاعدي 320  دينار أنه عمل هذا المشروع لتحسين وضعه المعيشي كونه عاطل عن العمل في  الوقت الحالي بعد ان تم فصله من جامعة البلقاء التطبيقية لظروف صعبه كان يعاني منها  والتي كان يعمل فيها مدرساً. واضاف أن هدفه من  هذا المشروع  لاستغلال  المياه  الكبيرة المهدوره والتي تصب في البحر الميت لتصبح بركة إنتاجية وذات أثر اقتصادي ومصدر دخل له كونه لا يوجد له أي دخل وأنه يعيل اربع عائلات. وقال انني قمت بإنشاء مشروع بركة السمك في المنطقة المذكورة دون الحاق أي ضرر بالمنطقة وأنني من خلال هذا  المشروع عملت  بالحفاظ على المنطقة وجماليتها وحمايتها ونظافتها من المكاره الصحية وتنظيف البيئة المحيطة بها .واضاف الدكتور الربطة أنه قام بمراجعة امين عام سلطة وادي الأردن وتقدم لها بطلب لامهاله فترة سماح من اسبوعين الى ثلاثة اسابيع من أجل بيع السمك  الذي بلغت كلفته  حوالي 29 ألف دينار  والتعهد بإزالة البركة بعد ذلك مبيناً ان إنتاج ما سيتم بيعه من هذا السمك ييلغ  حوالي 45   الف الى 50 ألف دينار. وقال ان امين عام السلطة  ابلغتني  أنها ستقوم بزيارة المنطقة الاسبوع القادم كما تم الكشف على المشروع من قبل الجهات المعنية المختصة بالمنطقة  وانتظرت نتائج الكشف الا أنني تفاجأت  يوم الاربعاء الماضي بوجود قوة أمنية لإزالة بركة السمك مؤكداً  أن المياة الجارية تذهب هدراً ولا يستفاد منها وأنها تصب في البحر الميت نافياً أن هذه المياه تصب في زرقاء ماعين أو أن زرقاء ماعين تستفيد منه. وأكد الربطه ان هذا الخط معطل منذ  ثلاث سنوات ولا يوجد ضرر من وجود بركة السمك في هذه المنطقة  مشيراً إلى أن ارتفاع البركة يبلغ متراً واحداً فقط وان المياه تذهب هدراً الى البحر الميت.وناشد الربطه جلالة الملك عبد الله الثاني وكل الشرفاء للتدخل بانصافه وتعويضه لخسارته بهذا المشروع مؤكداً أن هذه المياه مهدورة تلقائياً وأنه تم استخدام جزء بسيط منها بما نسبته 1% فقط.

 

Screenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٤١٠ Gallery - وطنا نيوز
Screenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٨٣٤ Gallery - وطنا نيوز
Screenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٨٢٥ Gallery - وطنا نيوز
Screenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٨٠٧ Gallery - وطنا نيوز
Screenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٧١١ Gallery - وطنا نيوز
Screenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٦٣٣ Gallery 1 - وطنا نيوز
Screenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٨٥٤ Gallery - وطنا نيوز
Screenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٤٣٨ Gallery - وطنا نيوز
Screenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٣٥٦ Gallery - وطنا نيوز
Screenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٣١٠ Gallery - وطنا نيوزScreenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٤٣٨ Gallery 2 - وطنا نيوز
Screenshot ٢٠٢١٠٨١٨ ٢٢٢٦٠١ Gallery - وطنا نيوز