عروض المركبات التجارية HD65
CAB

العمرو يكتب:هذيان وانتقادات غير منطقية حول قرار حظر الجمعة

25 فبراير 2021
العمرو يكتب:هذيان وانتقادات غير منطقية حول قرار حظر الجمعة

بقلم الدكتور قاسم جميل العمرو

جميعنا يدرك آثار وباء كورونا وخطورته على الانسان وقد يؤدي الى الموت بسهولة وجميعنا يتجاوز هذه الحقيقة ويتعامل مع الوباء باستخفاف، وقد سمعنا ونسمع ونردد كلمة “سيبك شو كورونا” وعند “حزها ولزها “وساعة الجد..جميعنا يستنجد ويدعو الله ان ينقذه من هذا الوباء.

لا اكتب هذه السطور ترفا وانا ابن المجتمع واتفاعل من خلاله بانشطه عديدة دينية واجتماعية وانسانية؛ وهنا أسجل بكل صدق اننا غير ملتزمين بالبروتوكول الصحي لناحية ارتداء الكمامة او تحقيق التباعد الجسدي اثناء اللقاءات العامة؛ وحتى في المسجد، وحصل معي اثناء الصلاة ان احد الاشخاص دخل متأخر  وحشر نفسه بيني وبين المصلي الاخر المتباعد عني، ناهيك عن ان نسبة كبيرة لا ترتدي الكمامة والبعض اذا ارتداها لا تغطي مناخيره.

وحتى لا تقولوا هذا سحيج انا ضد معظم سياسات الحكومة في المجال الاقتصادي وضبط المال العام والانفاق الترفي والسيارات ذات الدفع الرباعي؛ التي يمتطي صهوتها وزراؤنا الغر الميامين او تلك الكهربائية الفارهة، وهذا ينطبق على كل الادارات والوزارات ناهيك عن الوزراء الذين لا يعملون شيئا سوى حمل لقب معالي؛ والقائمة تطول من الانتقادات اضف الى ذلك الرواتب الفلكية وكاننا دولة نفطية والمحسوبيات التي تقتل كل احساس جميل لدى الناس،ويظهر علينا اخيرا وزير المالية ليقول اما ان تقبلوا الميزانية بعجز او نروح الناس من وظائفهم ونرفع الضرائب؛ وهل بقي شيء لم ترفعوه يا معالي الوزير والى اين انتم ذاهبون بالبلد.

الاجراءات الحكومية واوامر الدفاع الاخير وما اشتملته من اجراءات صارمه اعتقد ان غايتها المحافظة على حياة الناس ولا تملك الحكومة أي خيار آخر، وليس المقصود منها العقوبة بحد ذاتها، وهناك مقولة تستوي مع هذه القرارا “الناس تخاف ما تستحي” لاننا نسمع نصائح ونتداولها يوميا ولكننا لا نتقيد بها؛ فوجب اتخاذ اجراءات صارمه ومن لم تعجبه العقوبة؛ فقط لا يخالف ويلتزم بالبروتوكول الصحي، وبالمقابل نأمل ان يلتزم المكلف بتطبيق القانون وخاصة رجال الامن العام  باحترام القانون فلا يجوز مخالفة الناس وبيده سيجارة كما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي وظهر في فيديوالشرطي بيده سيجاره ويحرر مخالفة.

باختصار ومن أجل المصلحة العامة ولان الظرف حساس ولان الوباء المتحور او ما اطلق عليه الفيروس البريطاني خطير وسريع الانتشار وقاتل يجب تقبل الاجراءات وعلينا جميعا الالتزام وان يضع كل انسان بروتوكول مشدد خاص به ، يلتزم بموجبه بادوات السلامة العامة “اعقل وتوكل”

وبالاخر نتمنى ان تزول هذه الغمة وينتهي الوباء، وان تعود الحياة لطبيعتها بإذن الله، وبنفس الوقت تكون القيم الايجابية قد ترسخت بتخلينا عن السلوكات الغوغائية الفوضوية التي مضارها كبيرة ومزعجة ومؤلمة.

حمى الله الوطن من كل شر انه سميع مجيب

*استاذ العلونم السياسية جامعة البترا

* ناشر موقع وطنا اليوم الاخباري

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.