عروض المركبات التجارية HD65
CAB

خوفاَ من ما يخطط له ترامب ..الجيش الأمريكي في حالة تأهب قصوى

25 ديسمبر 2020
خوفاَ من ما يخطط له ترامب ..الجيش الأمريكي في حالة تأهب قصوى

وطنا اليوم:كشفت مجلة “NEWS WEEK” الأمريكية الخميس 24 ديسمبر/كانون الأول 2020 أن القادة العسكريين في الجيش الأمريكي في حالة تأهب قصوى، تخوفاً مما قد يفعله الرئيس المنتهية ولايته في الأيام القليلة المتبقية له في منصبه، في ظل ضبابية ما يخطط دونالد ترامب لفعله في يوم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.
المجلة الأمريكية نقلت عن ضابط طلب عدم كشف هويته، أن القادة العسكريين المسؤولين عن منطقة واشنطن يضعون خططاً للطوارئ، تحسباً لاستدعاء الجيش أثناء تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 يناير/كانون الثاني المقبل.
كما أكد قادة عسكريون لـ”نيوزويك” أن تخطيطاً ما يجري بدون علم البيت الأبيض وبعيداً عن أعين حلفاء ترامب في البنتاغون، خوفاً من إيقاف تلك الخطط.

ترامب قد يقدم على عمل غير محسوب
بعض القادة أشاروا أيضاً إلى خشية كبيرة من أن يقدم ترامب على عمل غير محسوب، “كأن يُنزِل مسلحين وميليشيات موالية له إلى الشوارع في واشنطن، لخلق الفوضى ومنع تنصيب بايدن، ومن ثم يفرض الأحكام العرفية ويطلب تدخل الجيش”.
كما أوضح أحد المحامين العامين المتقاعدين أن الرئيس الحالي دونالد ترامب قد يستغل بشكل خاطئ الصلاحيات الممنوحة له وفقاً لقانون الطوارئ المعلن بسبب جائحة انتشار فيروس كورونا، مشيراً إلى أن “بعض مؤيديه يحاولون إقناعه بأنه يتمتع بسلطات غير محدودة وأنه فوق القانون”.

مؤشرات لما ينوي ترامب فعله
تشير المجلة إلى أن الجيش فعلاً قد جُر إلى نقاش هذه القضية في الوقت الذي كان يفترض الجميع أن المؤسسة الأمنية بعيدة عن هذا الجدال السياسي.
جاء ذلك خصوصاً بعد أن طرح الجنرال المتقاعد مايكل فلين، وهو أول مستشار للأمن القومي للرئيس دونالد ترامب وقد أصدر عنه أمر عفو مؤخراً، موضوع الأحكام العرفية على قناة Newsmax المحافظة الأسبوع الماضي، قائلاً “إن على الرئيس استخدام الجيش للاستيلاء على صناديق الاقتراع و”إعادة فرز الأصوات” في بعض الولايات”.
كما ذهب فلين إلى أن الرئيس يمكنه إعادة العملية الانتخابية برمتها إذا أراد ذلك، في اقتراح نال تنديداً كبيراً من قبل الضباط المتقاعدين، فيما وصفه أحدهم بأنه”وصمة عار على زيه العسكري”.
يشار إلى أنه قبل أيام أشارت صحيفة “The Independent” البريطانية إلى أن هناك ما يفيد بأن ترامب ناقش خيار الاستعانة بالجيش لإعادة صياغة نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي هزمه فيها بايدن.
وبحسب المعلومات التي أوردتها الصحيفة عن هذا الموضوع، فإن بعض كبار المسؤولين أعربوا لترامب عن معارضتهم تلك الخطة التي تدخل في إطار بحثه عن خيارات بديلة للالتفاف على خسارته.

رفض مستمر ودعوات للحرب
وما يزال الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب غير معترف بنتيجة الانتخابات التي أوصلت منافسه الديمقراطي دونالد ترامب إلى السلطة، معتبراً أن نتائج الانتخابات مزورة، داعياً أنصاره للحرب من أجله.
جاء ذلك في مقطع فيديو نشره ترامب الأسبوع الماضي على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تحت عنوان “حارِبوا من أجل ترامب.. أنقِذوا أمريكا، أنقِذوا العالم”، حث فيه أنصاره من جديد على الخروج بقوة من أجل رفض نتائج الانتخابات.
دونالد ترامب استعرض في هذا الشريط عدداً من الوقفات والمظاهرات التي خرجت من أجل مناصرته، بعضها كان في أثناء الحملة الانتخابية، ولم يقتصر الأمر على الولايات الأمريكية فقط، بل أيضاً في مجموعة من العواصم العالمية، على غرار كينيا وكوريا الجنوبية والكيان الإسرائيلي، حيث خرج العديد من مناصريه لدعمه.
هذه الخطوة خلَّفت ردود فعل عديدة، خاصةً تلك المنتقدة لاستمرار إصرار ترامب على عدم الاعتراف بهزيمته، إذ طالب عدد من المعلِّقين ترامب بالدعوة إلى “الحرب من أجل أمريكا” و”ليس من أجل ترامب”، في حين أيده مناصروه وتوعَّدوا بالخروج لدعمه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.