بنك القاهرة عمان

بينيت: القدس لن تقسم أبداً..والرئاسة الفلسطينية ترد

29 مايو 2022
بينيت: القدس لن تقسم أبداً..والرئاسة الفلسطينية ترد

وطنا اليوم:قال رئيس وزراء الاحتلال، نفتالي بينت، اليوم الأحد، إننا “في هذا اليوم نتعهد بأن القدس لن تقسم ابدأ”.
جاء ذلك خلال اجتماع حكومة الاحتلال، عقب انتهاء الجولة الأولى من اقتحام المستوطنين لباحات المسجد الأقصى.
وتابع بينت خلال الاجتماع، أن “التلويح بالعلم الإسرائيلي في القدس أمر طبيعي”.
وأكد الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، ردا على تصريحات بينيت، أن مدينة القدس الشرقية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية، ستبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، حسب قرارات الشرعية الدولية، والقانون الدولي.
وأضاف أبو ردينة، أنه لا يمكن تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، ما دامت إسرائيل تواصل حربها على شعبنا وأرضه ومقدساته، وتتعامل كدولة فوق القانون، وترفض قرارات الشرعية الدولية والأسس التي قامت عليها عملية السلام، ولا تلتزم بها.
وشدد على أن الطريق الوحيد لتحقيق الاستقرار والسلام الدائم يمر عبر تلبية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها إقامة الدولة المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية.
وأكد أن هذه التصريحات الإسرائيلية لن تعطي الشرعية للاحتلال على مدينة القدس، وأن الاحتلال إلى زوال. مطالبا المجتمع الدولي، خاصة الإدارة الأميركية بتحمل مسؤولياتهم، لوقف الانتهاكات الإسرائيلية، والكف عن التعامل بازدواجية.
وختم أبو ردينة بالقول، إن القدس بمقدساتها ليست للبيع، وأن السلام لن يكون بأي ثمن.