عروض المركبات التجارية HD65
CAB

وزير سعودي: أحمد شفيق فاز على مرسي بانتخابات مصر

3 مارس 2021
وزير سعودي: أحمد شفيق فاز على مرسي بانتخابات مصر

وطنا اليوم:فيما يُشبه القنبلة، صرّح أحمد قطان وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الإفريقية وسفير المملكة السابق لدى القاهرة بأنه تم إبلاغه رسميا خلال عمله في مصر، بأن أحمد شفيق هو الفائز بالانتخابات الرئاسية المصرية عام 2012 أمام محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين آنذاك.
قطان قالها صراحةً ودون مواربة – في مقابلة على قناة “روتانا خليجية”- : “عرفنا إن أحمد شفيق هو الذي فاز، ولكن تدخل السفيرة الأمريكية في مصر(آن باترسون) وقصة طويلة…”، فقاطعه المذيع بسؤال: “هل أحمد شفيق هو من فاز بالانتخابات؟”.
ورد قطان قائلا: “نعم، نعم، أُعلن في التلفزيون المصري كان الأخ مصطفى بكري يتحدث ويقول إن قوات الأمن توجهت إلى منزل السيد أحمد شفيق لحمايته”، فقاطعه المذيع مجددا بسؤال: “كيف أُعلن أن محمد مرسي هو من فاز؟”. ورد قطان: “ما أقوله هو القصة التي حدثت بسبب تدخلات”.
وأضاف قطان إنه قال في تقرير آنذاك لوزير الخارجية السعودي الراحل الأمير سعود الفيصل: “الحمد لله إن محمد مرسي هو الذي فاز لأن مصر كانت ستحترق. لماذا؟ لأن الإخوان المسلمين سيطروا على الشارع المصري وركبوا الموجة، أصبحوا مسيطرين على كل كبيرة وصغيرة، فحمدت الله إن هو الذي فاز، وأيضا أن أعمالهم ستنفضح في خلال هذه السنة، توقعاتي كانت أن هؤلاء لن يحكموا مصر”.
وتابع قطان: “مستحيل، من خلال معرفتي بمصر وبالقوات المسلحة المصرية، مستحيل أن يبقوا هؤلاء في الحكم، وبالفعل، الشيء الذي أنا سعيد به إنه في خلال السنة التي حكموا فيها انفضحوا وتم تعريتهم”.
وكرّر قطان مجددا حديثه عن فوز شفيق، وقال: “لكن حتى لا يطول الحديث في هذا الأمر، الفريق أحمد شفيق هو الذي فاز بالانتخابات، أنا أُبلغت رسميا بهذا الشيء”.
وأضاف: “السفيرة الأمريكية كان لها دور وضغط على… كانوا يبغون مخطط الولايات المتحدة الأمريكية في ذلك الوقت”.
وردا على سؤال: من أبلغه رسميا بـ”فوز” شفيق، قال قطان: إنه لا يمكن كشف ذلك، وأضاف: “لكن بلاش أنا اللي أبلغت، مصطفى بكري أعلن في التلفزيون المصري، قال إنه أُعلن فوز فلان الفلاني”..
جدل
تصريحات قطان ” القنبلة ” أثارت جدلا واسعا، ونكأت من الأسئلة القديمة والجديدة سواء بسواء: لماذا الآن ينطق قطان بهذا الحديث؟ وما المغزى؟ وماذا يريد أن يقول؟ وهل هو اتهام للمؤسسة العسكرية المصرية ؟ وهل للأمر علاقة بقضية مقتل خاشقجي والاتهامات الأمريكية لمحمد بن سلمان ؟ وهل ترد مصر على الاتهامات الخطيرة؟
صدمة
السفير الدكتور عبد الله الأشعل قال إنه شعر بصدمة بظهور السفير السعودي السابق في مصر والوزير الحالي علي قناة سعودية يفجر ألغاما خطيرة تتعلق بلمفات بالغة الحساسية للنظام في مصر.
وتمنّى الأشعل على الحكومة المصرية تفسير اسباب إذاعة هذه الاسرار الان او التصحيح أو التكذيب.
وتساءل الأشعل: هل تعمدت الحكومة السعودية احراج مصر وشعبها كل ما قاله الوزير السعودي إساءة بالغة لمصر فهل تلك إشارة إلي فك التحالف بينهما ام عدم الاكتراث بالاحراج؟
وقال الأشعل إنه سجل في كتاب صدر في يونيو2016 للوزير السعودي سبعة تصريحات تتناقض مع إحدي رواياته.
وأنهى الأشعل مؤكدا أن هذه تصريحات رخيصة لابتزاز الموقف المصري الصامت عن مساندة الرواية السعودية عن نشر خاشقجي حيا ضد واشنطن.
قال الحقيقة
برأي البعض فإن هذا ماقاله السفير السعودي لايمثل أي إساءة لمصر ولكنه يسرد وقائع وحقائق تاريخية يعلمها الجميع ولاينكرها إلا الإخوان وانصارهم.
هل ترد مصر؟
السؤال الآن: ما موقف الحكومة المصرية من تصريحات الوزير السعودي؟
هل ترد بالأدلة أم تكتفي بالصمت والتجاهل؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.