عروض المركبات التجارية HD65
CAB

النعيمي: التعليم المتمازج لم يعد ترفا في الأنظمة التعليمية العالمية

23 فبراير 2021
النعيمي: التعليم المتمازج لم يعد ترفا في الأنظمة التعليمية العالمية

وطنا اليوم –  أكد وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي أهمية الاستفادة من تجارب المعلمين والقيادات المدرسية والمرشدين المتميزين في تطوير العملية التعليمية؛ لأهميتها في تجذير ثقافة الجودة والتميز في النظام التعليمي، وانعكاساتها على تطوير عمليات المدرسة والإدارة المدرسية ومجتمعات الممارسة المهنية.

جاء ذلك، خلال ترؤسه، امس الاثنين، اجتماعا عقد عبر تقنية الاتصال المرئي مع جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي، تم خلاله مناقشة سير الأعمال المشتركة بين الوزارة والجمعية، ومستجدات الخطّة الإجرائيّة المتعلّقة بمأسَسَة مخرجات جمعيّة الجائزة الّتي تمّ توقيعها عام 2018.

وعرض النعيمي، في الاجتماع الذي حضره الأمناء العامين للوزارة الدكتور نواف العجارمة، والدكتورة نجوى قبيلات، ورئيس مجلس إدارة جمعية الجائزة الدكتور عز الدين كتخدا، والمدير التنفيذي للجمعيّة لبنى طوقان، ورئيس اللجنة الفنّيّة لجمعيّة الجائزة العين هيفاء النجار، وعدد من المسؤولين التربويين في الوزارة، أهميّة تعميق أثر مخرجات جمعيةّ الجائزة لنشر ثقافة الجودة والتميّز ضمن برامج وزارة التّربية والتّعليم، لتحقيق أثر أكبر وأعمق في الميدان التربويّ.

وشدد الدكتور النعيمي، على ضرورة الإفادة من بيانات جمعيةّ الجائزة؛ لتقديم دراسات تخدم برامج الوزارة وتحقيق أهدافها، وضرورة تضافر الجهود، وتعاون الجميع لاستثمار الفرصة التي أتاحتها جائحة كورونا والتي عززت الدور الهام للمدرسة في الجوانب الاكاديمية والاجتماعية، والتغيرات الجذرية في مهارات المتعلمين وأدوار المعلمين ومهاراتهم.

وقال ” إن التعليم المتمازج لم يعد ترفا في الأنظمة التعليمية العالمية وسط هذا التطور المتسارع للتعليم والمعرفة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.