بنك القاهرة عمان

كوريا الشمالية تتبنى قانونا يسمح لها بتنفيذ ضربة نووية وقائية

9 سبتمبر 2022
North Korean leader Kim Jong Un walks away from what state media report is a "new type" of intercontinental ballistic missile (ICBM) in this undated photo released on March 24, 2022 by North Korea's Korean Central News Agency (KCNA). KCNA via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THIS IMAGE. NO THIRD PARTY SALES. SOUTH KOREA OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN SOUTH KOREA. TPX IMAGES OF THE DAY

وطنا اليوم:تبنت كوريا الشمالية قانونا يخولها تنفيذ ضربة نووية وقائية ويعلن أن وضع البلاد بوصفها قوة نووية هو أمر “لا رجوع فيه”، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية الجمعة.
وينص القانون على أنه “إذا كان نظام القيادة والسيطرة للقوة النووية الوطنية في خطر التعرض لهجوم من قوات معادية، فإن الضربة النووية تتم في شكل تلقائي وفوري”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية.
ونقلت الوكالة عن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قوله إنه بهذا النص الجديد “أصبح وضع بلدنا بوصفه دولة تمتلك السلاح النووي أمرا لا رجوع فيه”.
يأتي هذا الإعلان وسط توتر العلاقات بين الكوريتين إذ تتهم بيونغ يانغ سيول بالمسؤولية عن تفشي كوفيد -19 على أراضيها وتهدد جارتها بالانتقام.
أجرت كوريا الشمالية سلسلة اختبارات هذا العام رغم العقوبات، بما في ذلك اختبار صاروخ بالستي عابر للقارات للمرة الأولى منذ 2017.
وقال كيم في خطاب ألقاه أمام البرلمان الكوري الشمالي الخميس، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية، “إن التخلي عن الأسلحة النووية غير وارد على الإطلاق (بالنسية إلينا)، ولا يمكن أن يكون هناك نزع للسلاح النووي أو تفاوض”.
وحذر مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون مرارًا من أن كوريا الشمالية تستعد لإجراء ما سيصبح تجربتها النووية السابعة.
الشهر الماضي، عرضت سيول حزمة مساعدات كبيرة على كوريا الشمالية، تشمل الغذاء والطاقة ومساعدة لتحديث البنية التحتية، في مقابل نزع السلاح النووي.
لكن كوريا الشمالية رفضت العرض ووصفته بأنه “ذروة السخافة”