بنك القاهرة عمان

سجال بين الحروب والجهني حول قانون الطفل

1 أغسطس 2022
سجال بين الحروب والجهني حول قانون الطفل

 

وطنا اليوم – قالت الخبيرة في علم النفس والطفولة الدكتورة رلى الحروب، الاثنين، إننا في الأردن ينقصنا قانون حقوق الطفل، ونطالب فيه منذ عام 1993.

وأضافت لبرنامج نبض البلد، أن من يهاجم قانون الطفل يقول إن مرجعيته غربية، وهذا غير صحيح، مبينة أن مشروع قانون الطفل أقل من الطموحات، ويعتبر نسخة مشوهة من قانون 2020.

وأشارت إلى أن الرأي العام الأردني تعرض لحملة تظليل خلال الأيام القليلة الماضية، فيما يتعلق بمشروع قانون الطفل.

من جانبه، أكد الناشط السياسي والقيادي في حزب جبهة العمل الإسلامي خالد الجهني، أن الأسباب الموجبة لمشروع قانون الطفل واهية، والقانون يستند لاتفاقية أممية وليست محلية.

وأضاف الجهني، أن الأردن لا ينقصه الفراغ التشريعي في أي قضية، والقانون هو الفيصل في جميع محاكم المملكة، منوها إلى أن مشروع قانون الطفل مستورد من الدول الغربية، وقانون الصحة على سبيل المثال يكفل حقوق العلاج لمن هم أقل من 18 عاما، بحسب تعبيره.

وأوضح أن ما يحدث “فوضى تشريعية”، والأسرة هي أصل في وحدة المجتمع، والتشريعات الحالية لم تغفل عن الكثير من التفاصيل التي تتعلق بكافة أبناء المجتمع.