بنك القاهرة عمان

سحب عينات من مياه بحر العقبة للكشف عليها

28 يونيو 2022
سحب عينات من مياه بحر العقبة للكشف عليها

وطنا اليوم:قال وزير البيئة الدكتور معاوية الردايدة، إن الهواء في محافظة العقبة خال من غاز الكلورين، بعد إجراء فحوص مخبرية في عدة مناطق من المحافظة، خصوصا المناطق السكنية.
وأضاف الردايدة، الثلاثاء، أن الوضع مطمئن ولا يوجد ما يستدعي القلق، مشيرا إلى أن فحوص الهواء مستمرة حتى اللحظة.
وفي ردّ على مدى تأثر مياه العقبة بالغاز، أكد الردايدة أنه تم أخذ عينات من مياه البحر وإجراء الفحوصات اللازمة عليها، مبينا أن النتائج لم تظهر بعد.
وأشار إلى أنه لا يوجد ما يدل على تأثر المياه والكائنات البحرية بسمية الغاز، موضحا أن غاز الكلورين يختفي بعد ساعات قليلة من الهواء.
ولفت الردايدة إلى أن وزارة البيئة وعدة جهات معنية تتعاون للوقوف على ملابسات الحادثة.
الى ذلك أكّد وزير الصحة فراس الهواري، الثلاثاء، أن أثر الغاز، الذي تسرب من صهريج في أحد موانئ العقبة، انتهى من الناحية الصحية.
وقال، إن “332 مصابا دخلوا المستشفيات إثر حادثة العقبة”، مؤكداً أن نحو 100 مصاب يتلقون العلاج في مستشفيات العقبة والعدد في تناقص.
“تم تحريك أكثر من 300 من الكوادر الصحية من محافظات الجنوب إلى العقبة”، وفق الهواري.
وأشار الوزير إلى أن جميع الوفيات كانوا للمتواجدين على أرض الحادثة وتعرضوا بشكل مباشر للغاز.
وفي ذات السياق، قال أخصائي الأمراض الصدرية والتنفسية الدكتور محمد الطراونة في وقت سابق الثلاثاء، إن استنشاق غاز الكلورين بكميات كبيرة وبتركيز عالٍ يؤثر مباشرة على الجهاز التنفسي، مما يؤدي إلى حدوث التهاب رئوي يسبب الوفاة.
وأضاف الطراونة، أن أعراض استنشاق غاز الكلورين أحيانا لا تظهر مباشرة على الإنسان، وقد تظهر بعد ساعات من ذلك.وبين أن الغاز لا يؤثر فقط على الجهاز التنفسي بل قد يتسبب بحروق في الجلد والتهاب في العينين، وقد يؤثر أيضا على المريء والبلعوم والجهاز العصبي ويسبب الصداع الذي قد يؤدي بالتالي إلى الإغماء.