عروض المركبات التجارية HD65
CAB

حلا شيحة تتبرأ من أحضان تامر حسني: انا تبت ودا ميرضيش ربنا

15 يوليو 2021
حلا شيحة تتبرأ من أحضان تامر حسني: انا تبت ودا ميرضيش ربنا

هاجمت الفنانة حلا شيحة، الفنان تامر حسني وصناع فيلم «مش أنا»، وذلك بعد طرح أغنية «بحبك» التي تم تقديمها في الفيلم عبر قناته الرسمية على «يوتيوب»، والتي ضمت بعض مشاهد متفرقة تجمعها بالفنان تامر حسني.

وكتبت شيحة على صفحتها الشخصية عبر انستغرام : انا اتفاجئت جدا ًبنزول كليب يجمع فيه مشاهد متفرقة من الفيلم و في ايام ذي الحجة ايام مباركة و خصوصاً بعد اخر بوست نزلته و وضحت فيه انا ايه ..

و اتفاجئت اكتر خصوصا ًبعد وعد تامر حسني ليا وتأكيده انه حيحترم رغبتي و بعض الطلبات اللي طلبتها منه بكل احترام وود الصيف اللي فات و اكدلي انه حيحترم رغبتي ..

احنا يمكن نجحنا بمقايس الدنيا بس صدقوني بمقايس ربنا احنا لم و لن ننجح انا عارفة و متاكدة ان زملائي جواهم خير بس للاسف فتنة الشهرة و النجاح مش بتخلينا نشوف ونقيس الامور صح بتكلم من قلبي الكليب ده ميرضيش ربنا و انا عيطت لاني شفت نفسي في المشاهد دي ..

دي كانت زلة نتيجة ظروف مريت بيها و كلنا بنغلط و لازم نغلط علشان احنا بشر بس المصيبة اننا بنغفل و بننسى ..

انا مش حتكسف من حد انا تبت من المشاهد دي و هي لا تصح و انا غلطت و بصلح و اهم حاجة ان ربنا يرضى عني لان في الاخر ده اللي حينفعنا مش الشهرة و لا النجاح لا هو مش نجاح أصلا علشان النجاح الحقيقي حاجة تانية خالص احنا اغلبنا ناسينها الا القليلين منا .

الفن لو بيخلينا نبعد عن منهج ربنا و منبقاش قدوة لولادنا يبقي باطل و ميبقاش فن احنا كلنا عندنا امتحان في الدنيا دي و حابة افكرك بالفيديو ده يا تامر اللي قولت فيه انا مش بتمنى أموت وأنا مطرب انا دايما خايف من كده..

كلام أكيد قولته في لحظة صدق جواك و جوانا كلنا

انت جواك اكيد في صراع و انا و كلنا .. كلنا بنغلط بس المهم في الاخر نتدارك الغلط و نصلح .{إِلَّا مَن تَابَ وَءَامَنَ وَعَمِلَ عَمَلࣰا صَـٰلِحࣰا فَأُو۟لَـٰۤىِٕكَ یُبَدِّلُ ٱللَّهُ سَیِّـَٔاتِهِمۡ حَسَنَـٰتࣲۗ وَكَانَ ٱللَّهُ غَفُورࣰا رَّحِیمࣰا}.. الله على كلام الله وجماله يا سلام لو أصواتنا ومواهبنا كلها نستعملها في الخير عشان يبقى فن بجد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.