بنك صفوة
CAB

ذبحتونا : الجامعة الأردنية تحتجز شهادات خريجين من ذوي الإعاقة

29 يونيو 2021
ذبحتونا : الجامعة الأردنية تحتجز شهادات خريجين من ذوي الإعاقة

وطنا اليوم:طالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” وزارة التعليم العالي بالتدخل الفوري لإنصاف خريجين من ذوي الإعاقة قامت الجامعة الأردنية باحتجاز شهادات تخرجهم منذ مدة تكاد تصل لسنة تحت ذريعة وجود ذمم مالية عليهم، وهو الأمر الذي تنفيه إدارة الجامعة نفسها، بل إن إدارة الجامعة رفضت إعطاءهم كشف علامات!!
وفي تفاصيل القضية التي نشرتها “ذبحتونا”، فإن المادة (22) من قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، حددت أن “يكون الحد الأعلى للرسوم التي يتحملها الأشخاص ذوو الإعاقة، المقبولون في مؤسسات التعليم العالي الحكومية لا يزيد على 10 % للبرنامج التنافسي و25 % للبرنامج الموازي”.
وقامت الجامعة الاردنية باستصدار قرار يلزم الطالب من الأشخاص ذوي الإعاقة بدفع الرسوم كاملة في حالة تسجيل الطالب للمواد الاستدراكية والمواد المعادة.
وقالت ذبحتونا، إن خمسة طلبة من ذوي الإعاقة تفاجؤوا عند تخرجهم من الجامعة الاردنية قبل أشهر بأن الجامعة تطالبهم بذمم سابقة بأثر رجعي نتيجة دراستهم مواد معادة او استدراكية، ورفضت إدارة الجامعة تسليمهم شهادات تخرجهم إلى أن يقوموا بدفع فرق الرسوم الجامعية عن المواد المعادة والمواد الاستدراكية.
وعلى الرغم من احتجاج الطلبة الخريجين وقيامهم بالشكوى لأكثر من مرة ولأكثر من جهة بأن القرار لا ينطبق عليهم كونهم التحقوا بالجامعة قبل 2017 لأنهم وبعد البحث والعمل الجاد استطاعوا بتحصيل ورقة تم التوقيع عليها من قبل رئيس الجامعة الحالي تخص القرار الذي أصدرته الجامعة وأن القرار يطبق على الطلبة المقبولين 2017 – 2018 (القرار الذي بقي معتم عليه ولا تفاصيل بشأنه كل ما أرادوا التفسير).. وأما الطلاب الذين تم قبولهم بعد صدور القانون فهم غير ملزمين بدفع أكثر من 10% للجامعة، وفقاً صراحة نص المادة رقم 22 من قانون 20 لعام 2017.
لاحقًا قامت حملة ذبحتونا بالتواصل مع رئيس الجامعة الذي أبدى استغرابه من الإجراء الذي تم بحق هؤلاء الطلبة الخريجين، مؤكدًا على أن القرار لا ينطبق عليهم وبالتالي يجب أن يتم تسليمهم شهاداتهم دون تحميلهم أية أعباء مالية. وطلب رئيس الجامعة من منسق حملة ذبحتونا أن يقوم الطلبة بتقديم مذكرة لتوضيح قضيتهم كي يتم حلها.
وعلى الرغم من قيام الطلبة الخريجين بلقاء رئيس الجامعة وتقديم المذكرة التي طلبها، إلا أن إدارة الجامعة وبعد مضي أكثر من ثلاثة أسابيع على تقديم المذكرة وما يزيد عن 9 أشهر من تخرج الطلبة ، لا تزال ترفض تسليمهم الشهادات، وهو الأمر الذي يعيق قدرتهم على البحث عن عمل أو استكمال دراساتهم العليا والتقدم للحصول على منح دراسية.
إننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” تبدي صدمتنا من تصرف إدارة الجامعة وحجز شهادات التخرج للطلبة من ذوي الإعاقة لا ذنب لهم سوى ان هنالك في إدارة الجامعة من يعشق الإجراءات البيروقراطية حتى لو كان ذلك على حساب الطالب ومستقبله.
وتطالب ذبحتونا وزارة التعليم العالي بالتدخل الفوري لإنصاف أبنائها الطلبة ذوي الإعاقة الذين تستفرد بهم إدارة الجامعة الاردنية وتواصل حرمانهم من حقهم بالحصول على شهادات التخرج، وهو الحق الذي أقر به رأس هرم الجامعة الدكتور عبد الكريم القضاة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.