وللجديث بقيه !!!!!!!!!!!!!
لقد انتهى زمن المقالات والان جاء زمن الهزات المفاجئه