عروض المركبات التجارية HD65
CAB

#عاجل التربية تكشف عن الإجراءات الخاصة قبل دخول امتحان التوجيهي

13 يونيو 2021
#عاجل التربية تكشف عن الإجراءات الخاصة قبل دخول امتحان التوجيهي

وطنا اليوم:قالت الأمين العام للشؤون الإدارية في وزارة التربية والتعليم، الدكتورة نجوى قبيلات، إن امتحان “التوجيهي” عقد في ظرف استثنائي بسبب جائحة كورونا.
وأضافت في تصريح، الأحد أن وزارة التربية أصدرت بالتعاون مع وزارة الصحة دليلا إرشاديا لتنظيم الإجراءات قبل دخول الامتحان ووقت عقده.
وبينت أن من هذه الإرشادات عدم مخالطة الطلبة لأن الإصابة بفيروس كورونا ستحرم الطلبة من التقدم لامتحان التوجيهي.
وأكدت قبيلات أن آلية اختيار مصححين امتحان التوجيهي ستقتصر على متلقي مطعوم كورونا.
وتابعت أن الوزارة قدمت مجموعة من رسائل الدعم النفسي للطلبة للحد من توتر الامتحانات.
وأشارت إلى أنه سيتم أخذ درجة حرارة الطالب قبل دخول الامتحان، في حين إذا كانت درجة الحرارة مرتفعة سيقدم الطالب الامتحان بغرفة خاصة بعيدا عن زملائه.
وأوضحت في حديثها أن الوزارة ستوفر للطلبة غرف صفية “مهوية” ومناديل وزجاجات مياه، مع ضرورة تقيد الطلبة بالكمامات، إضافة الى التباعد بين المقاعد في الغرفة بمسافة مترين.
ومن ضمن الاشتراطات الصحية أن لا يزيد عدد المصححين لامتحان التوجيهي في الغرفة الواحدة على 15 مصححا وعدم استخدام “كولار المياه” من قبل المصححين بل استخدام كاسات خاصة.
وعن أخذ المطعوم أوضحت قبيلات أنه بدأ اليوم الأحد إعطاء الجرعة الثانية من لقاح كورونا للمعلمين في القطاعين العام والخاص.
وتوقعت حصول نحو 100 معلم ومعلمة على الجرعة الثانية من لقاح كورونا في المواقع المخصصة لإعطاء اللقاح للكادر التعليمي.
وبينت أن نسبة من تلقى المطعوم من المعلمين والمعلمات والإداريين بلغ 63 %، في حين أن 20 % من المعلمين لديهم أعذار “حوامل أو لديهم حساسية وأسباب صحية”.
وأشارت إلى أن 17 % من المعلمين والمعلمات لم يتلقوا المطعوم، متوقعة تلقيهم من خلال مراكز التطعيم في الأيام القادمة.
وتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا 100 ألف معلم ومعلمة من أصل 160 ألفا من الكادر التعليمي والإداري التابع لوزارة التربية والتعليم.
يذكر أن الوزارة بدأت في إعطاء المطعوم للمعلمين في القطاعين العام والخاص في الرابع من شهر أيار 2021.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.