اورنج
CAB

رئيس جامعة العلوم الإسلامية وسفير دولة بوركينا فاسو يبحثان تعزيز العلاقات الأكاديمية

7 يونيو 2021
رئيس جامعة العلوم الإسلامية وسفير دولة بوركينا فاسو يبحثان تعزيز العلاقات الأكاديمية

وطنا اليوم:بحث رئيس جامعة العلوم الإسلامية العالمية الأستاذ الدكتور محمد علي الخلايلة والسفير غير المقيم لجمهورية بوركينا فاسو الاسان مونيه تعزيز العلاقات الأكاديمية بين البلدين.
وأكد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور الخلايلة خلال استقباله السفير غير المقيم المعتمد لدى المملكة الأردنية الهاشمية أهمية الدور الذي تقوم به الجامعة لإيصال رسالة الإسلام السمح ووسطية الإسلام، وأشار إلى أهمية تعزيز التعاون التعليمي بين البلدين.
وأكد الأستاذ الدكتور الخلايلة أهمية دور كليات الشريعة الإسلامية والمذاهب الأربعة في الجامعة؛ لتعزيز منظومة القيم الأخلاقية ومحاربة الغلو والتطرف، والذي يتناغم ودورها في نشر رسالة الإسلام السمح ودور الأردن في نشر رسالة عمّان التي اطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.
كما أكد أن الجامعة تعامل الطلبة الوافدين معاملة نظرائهم الأردنيين، من ناحية دفع الرسوم الدراسية، وهو ما جعلها محطة لاستقطابهم من مختلف الدول العربية ودول العالم الإسلامي.
ولفت الأستاذ الدكتور الخلايلة إلى أن 155 طالباً من جمهورية بوركينا فاسو يلتحقون حالياً بمختلف تخصصات الشريعة الإسلامية وأصول الدين وكليات الفقه في الجامعة. وذكر أن الجامعة خرجت 26 طالباً في مختلف الدرجات العلمية.
من جانبه أشاد السفير بدور الجامعة ورسالتها لافتاً إلى أنها أصبحت مقصداً مهماً لطلبة بلاده، نظراً لما تتمتع به من سمعة رفيعة على صعيد الجامعات العربية والإسلامية. ونوه السفير إلى ارتياح طلبة بلاده الدارسين في الجامعة، مؤكداً حرصه على تعزيز روابط التعاون بين بلاده والجامعة، وتشجيع المزيد من طلبة بلاده، للالتحاق بالجامعة، التي غدت تتبوأ مكانة متقدمة بين الجامعات العربية والإسلامية.
وفي نهاية اللقاء الذي حضره نائب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور سليم الحتاملة، ومساعد الرئيس الدكتور غالب الحوراني وعميد الفقه الحنفي الأستاذ الدكتور صلاح أبو الحاج وعميد كلية الفقه الشافعي الأستاذ الدكتور أمجد رشيد وعميد شؤون الطلبة الدكتور ياسين المحارمة، سلّم الأستاذ الدكتور الخلايلة درع الجامعة للسفير الضيف. واعرب الأستاذ الدكتور الخلايلة عن تمنياته له بالتوفيق والنجاح في مهامه الجديدة في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.