عروض المركبات التجارية HD65
CAB

الاستقلال الماسي لوطني

25 مايو 2021
الاستقلال الماسي لوطني

زهدي جانبك

من المحزن ان نصحوا صباح يوم استقلال الدولة الماسي، في عام تأسيس الدولة المئوي على مجموعة هائلة من النكات والرسوم التي تصور الأردن بابشع الصور من التخلف وسوء الإدارة… والكراهية.

في يوم الاستقلال اعتدت وبعد تقاعدي من الخدمة الامنية ، ان أشارك ابنائي مظاهر حب الوطن والانتماء والاعتزاز بالراية الأردنية… فنحتفل بيوم الاستقلال برفع العلم الأردني (بقياس كبير) على سارية على سور البيت…ويبقى مرفرفا حرا عاليا حتى نحدده… فحب الوطن والاعتزاز بالراية الوطنية عنصر مهم في التربية الوطنية…

لكن كل فنون وأساليب التربية الوطنية تسقط بكلمة غير مسؤولة من وزير او موظف كبير غير مسؤول تحول الوطن والراية الى مادة للاستهزاء والكوميديا السوداء التي تغلف القلوب بشعور من الكراهية للإدارة والقائمين عليها… وأخشى ما اخشاه انها بدأت تنسحب الى شعور سلبي تجاه الوطن وليس تجاه أدوات إدارته فقط…

في صباح يوم الاستقلال الماسي للاردن في عام مئوية الدولة الأولى نصحو وشعور عام يحيط بنا باننا أصبحنا ابعد عن الاستقلال مما كنا عليه ونحن تحت الانتداب….

شعور عام يخنقنا… ويدفع الدموع الى عيون الاحرار، وكل الأردن احرار…

في يوم الاستقلال الماسي

احبك يا وطني، حتى وان جعلوك اقل استقلالا في مصادر الطاقة الكهربائية ، والطاقة النفطية وحتى الطاقة المتجددة الربانية التي رهنوها بعقود امتياز واحتكار الى من لا يريد بك خيرا.

في يوم الاستقلال الماسي

احبك ياوطني حتى وان جعلوك اقل استقلالا في مصادرك المائية حتى أصبحت تستجديها تستجديها من عدوك الذي سرقها من نهرك الخالد… نهر الأردن.

في يوم الاستقلال الماسي

احبك يا وطني حتى وان جعلوك اقل استقلالا في هوائك الذي قطعوه عن مرضى عاجزين حتى يتصدق عليك الأخ والجار بالاكسجين.

في يوم الاستقلال الماسي

احبك يا وطني حتى وان جعلوك اقل استقلالا في غذائك ومصادر تغذيتك… حتى اختلط الفأر بالقمح واكله… فاكلناه.

في يوم الاستقلال الماسي

احبك يا وطني حتى وان جعلوك اقل استقلالا في اختيار مصادر ادارتك التشريعية، والقضائية والتنفيذية… فسادت الواسطة والمحسوبية… وانتشرت البطالة الا بين أبناء ذواتك… وغابت العدالة والحقوق…

في يوم الاستقلال الماسي

احبك يا وطني حتى وان جعلوك اقل استقلالا في مساحات الحرية المتاحة لابنائك والمحدودة بقوانين الجرائم الإلكترونية ومكافحة الإرهاب وغيرها.

في يوم الاستقلال الماسي

احبك يا وطني، حتى وان جعلونا نبكي الما بدل ان نبكي فرحا في عيدك البهي ويومك التليد.

في يوم الاستقلال الماسي

احبك يا وطني حتى وان جعلونا نتمنى انك ما وصلت الينا وبقيت اكثر استقلالا وحرية محفوظا بيد الآباء والاجداد…

في يوم الاستقلال الماسي

احبك يا وطني… اكثر مما يريدون… وأقوى مما يمكرون… واذكى مما يحيكون…

احبك يا وطني… وستبقى مصدر العز والفخار والإباء… ومحل الرعاية والحماية والتضحيات… وسنبقى ، وستبقى لنا بإذن الله… ويذهب العابرون…

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.