بنك القاهرة عمان

غضب واسع بعد فض الاعتصام بمحيط سفارة الاحتلال بالقوة والأمن يوضح

17 مايو 2021
غضب واسع بعد فض الاعتصام بمحيط سفارة الاحتلال بالقوة والأمن يوضح

دانت فعالياتٌ حزبية وشعبية ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فض اعتصام مسجد الكالوتي بمحيط سفارة الاحتلال رفضًا للانتهاكات الصهيونية بحق المسجد الأقصى وغزة؛ معتبرة ذلك تكريسًا لـ”عقلية الدولة الأمنية”، ومتناقضًا في الوقت ذاته للموقف الرسمي المعلن بصيانة حرية التعبير عن الرأي في إطار القانون والدستور.

وطالبوا بضرورة محاسبة المخطئين في قرار فض الاعتصام السلمي، لا سيما وأنه “شوه” الصورة المشرقة التي قدمها الأردنيون في تضامنهم مع الأشقاء في فلسطين خلال الأيام الماضية.

من جانبه قال الناطق الاعلامي باسم الأمن العام إن الأجهزة المختصة تحقق بفيديوهات اظهرت تجاوزات غير مقبوله وتصرفات فردية.

وأكد على أنه “سيحاسب كل مخطئ وسنستمر بحماية حرية التعبير، ونطلب من الاخوه المواطنين احترام القانون.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات وصورًا تظهر مشاهد لفض رجال الأمن للاعتصام السلمي بمحيط سفارة دولة الاحتلال بالقوة، معبرين عن رفضهم لهذه المشاهد التي جاءت خارج السياق العام الذي تميزت به الفعاليات الاحتجاجية خلال الأيام الماضية.

“الوحدة الشعبية” يدين الحادثة

من جانبه دان حزب الوحدة الشعبية فض اعتصام القوى الشّبابية المساندة للشعب الفلسطيني في الكالوتي وطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين.

وقال الحزب في بيان صادر عنه وصل “البوصلة” نسخة منه: في الوقت الذي يشتد فيه العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني وعلى قطاع غزة، وحيث يتعاظم الحراك الشعبي العربي الداعم للشعب الفلسطيني، وتواصل عواصم العالم التعبير عن تضامنها وإدانتها للعدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني، يأتي فض الإعتصام الشعبي من أمام سفارة العدو الصهيوني في عمان بقوة وعنف مورس ضد الشباب والشابات المعتصمين، مخالفاً للتوجهات الرسمية المعلنة التى تؤكد دعمها للشعب الفلسطيني ودعمها وحمايتها للمعتصمين والمشاركين في الفعاليات التضامنية التي خرجت للدفاع عن عروبة فلسطين وانتصاراً للمقاومة الفلسطينية الباسلة في غزة وكافة أنحاء فلسطين وتعبيراً عن نبض الشارع الأردني.

وأضاف، لقد ترافق فض الاعتصام مع حملة اعتقالات طالت العشرات من الشباب والشابات الأردنيين، في الوقت الذي تتحدث فيه الحكومة و إعلامها عن وحدة الموقف الشعبي  والرسمي في ظل تصاعد العدوان الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني.

وجاء في البيان: إننا إذ ندين عملية فض الاعتصام والعنف الذى مورس، نؤكد على ضرورة الإطلاق الفوري لسراح كافة الموقوفين على خلفية المشاركة من شبابنا الأردني، كما نؤكد وجوب احترام الحكومة لحق الأردنيين في التعبير عن تضامنهم مع إخوتهم فى غزة وفي كل بقعة من فلسطين التاريخية.

وأكد الحزب على كل المطالب الشّعبية والحزبية والنقابية بإغلاق سفارة الكيان الصهيوني وإنهاء معاهدة وادي عربة وإلغاء اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني ووقف كافة أشكال التطبيع مع الكيان الغاصب.