عروض المركبات التجارية HD65
CAB

صرخة الأقصى شعر :- أبو عربي إبراهيم أبو قديري  

16 مايو 2021
صرخة الأقصى شعر :- أبو عربي إبراهيم أبو قديري  

شـعـــــــــبٌ تسابقَ للشهادةْ شعبٌ تكاثرَ بالإبـادةْ

بـالنصــــر ينتزعُ السيادةْ والحقُّ تصنعُهُ الإرادةْ

الشـعـــــــبُ يحـميها بلادَهْ والثأرُ للأقصى عبادةْ

يـا ثائــراً أعلى جهـــــادَهْ في الموتِ أحياناً ولادةْ

*****

اللهُ أكـبرُ أيهـــــــــــــــا الوطـنُ المـفدى والشـهيـدُ

ونـــــداءُإقرأْ رايـةٌ في مسمـــــــــــعِ الدنيا نـشـيدُ

للعيدِ فرحتُــــــــهُ ولكـنْ عودةُ الأوطـــــــانِ عـيـدُ

والنــــــاسُأحـــــــــرارٌ بـهـا  لا سـادة’ٌ وعــبــيدُ

*****

يا أيـهــــــــا الوطنُ الذي يلدُ البطــــولةَ والرجـالْ

كـــــــم علمتْ ثوراتُكَ الأجـيـــالَ بركـانَ الجبـالْ

تمـضـــــــي إلى الأمجادِ والعلياءِ تحتـرفُ القتـالْ

وتقـــــارعُ الطاغوتَ، لا،لا ليس في الدنيا مُحـالْ

*****

الله أكبـرُ كُـلُّـنــــا للـمهدِ والأقـصـــــــــــــى فــداءْ

العيشُ حقُّإنـــــه عيـشُ الكــرامـــــــــةِ والإبــاءْ

والمـوتُ في ســاحِ الوغـــى ميلادُ شعبي، والبقاءْ

في راحـتيك الفَـجرُ ثـــــــــــــوارٌ، ويرتـفعُ الـبناءْ

*****

الله أكبرُ صـــــــــامدونْ… ومن الشـتاتِ لَعـائدونْ

ولَسـوفَ يندحرُ الغُـزاةُ المعتـــــــدونَ المجـرمونْ

هـذي فلسـطيـــــــــنُ التي في القـلبِ منا والعـيونْ

عنـها سـيرتحـــــــلُ الطغاةُ ولن تهونَ ولن تخـونْ

*****

يا أيـها الشـعبُ الذي نـشَدَ المـحبــــــــــــةَ والوئامْ

ومضـى يـدرّبُ رايةَ الزيتــــــــــونِ رمزاً للـسلامْ

يستنهـضُ التاريخَ والأحــــــــرارَ شعبٌ لا يُـضامْ

إن نفـقد الأقـصـــــــى على الدنيا ومَنْ فيها السلامْ

*****

يا أيــها الوطـنُ المضمـــــــــخُ بالشهادةِ والعـطورْ

وجهادُه ونضالُهُ قد صارمعجزةَ البطولةِ والعصورْ

لا تيأسوا هذا صلاحُ الديـــــن في الأقصـى يثــورْ

هي أرضُـنا والقـدسُ قاهــــرةُ الطغاةِ على الدهورْ

*****

الله أكبــرُ كلمـــــــــــــــــــا طفـلٌ تنـاثرَ كالــضياءْ

إنْ زغردتْ أمُّ الشــــــــــهيدِ إلى الفداءِ إلى الـفداءْ

فتسابقَ الأبطالُ يفـــــــــــدون الحِـمى، والكـبرياءْ

لبـيكِ إنّا ها هنا والـــــــــــروحُ ترخصُ والدمــاءْ

والقـــــــــدسُ تهتفُ بالجـموعِ العائدينَ إلى اللـقاءْ

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.