بنك صفوة
CAB

أبـــو عـبــيــدة للإسرائيليين: وجهنا ضــربات لم تجرؤ دول على توجيه عشرها لكم

13 مايو 2021
أبـــو عـبــيــدة للإسرائيليين: وجهنا ضــربات لم تجرؤ دول على توجيه عشرها لكم

وطنا اليوم:قال أبو عبيدة الناطق باسم كتائب عز الدين القسام: إن القدس محور الصراع وأيقونة المعارك ومفجرة الانتفاضات، والمعركة تستحق والهدف غالٍ والمهر كبير.
وأضاف أبو عبيدة في كلمة له ظهر اليوم، أن كل ثمن ندفعه وسندفعه هو فداء للأقصى والقدس، ولا معنى لوجودنا إن لم ننتصر لهما، مشيرًا إلى أن المعركة جاءت لتقول إن غزة والقدس والضفة كلها جسد واحد.
وتابع: ” ليس غريبا ارتقاء ثلة من ابطال القسام، وعلى رأسهم القائد باسم عيسى في هذه المعركة”.
ولفت إلى أن سلاحنا ومراكمتنا للقوة، هو من أجل ارضنا والدفاع عن شعبنا والانتصار لمقدساتنا، مؤكدًا أن المعركة تستحق بذل الدماء والمهج فالهدف غالٍ والمهر كبير.
ونوه إلى أن ما يميّز هذه المعركة هو تكاتف شعبنا في كل الساحات واشتباكه مع الاحتلال.
وذكر أن أهلنا في الضفة وفلسطين المحتلة عام 48، هم خطّ الدفاع الأول عن القدس، قائلًا لهم: “سلاحنا سلاحكم ودمنا دمكم ومصيرنا مصيركم”.
ووجه أبو عبيدة رسالة للإسرائيليين:” لقد شاهد العالم كله خيبتكم وعاركم، استعراضكم الجبان لم يحجب رؤية العالم لكيانكم الهش وهو يئن تحت ضرباتنا”.
وأكد أبو عبيدة، أن قرار قصف تل أبيب وديمونا وأسدود، وما بعدها أسهل علينا من شربة الماء إذا استبيح أقصانا.
وطمأن الشعب الفلسطيني، بأن لدينا المزيد في جعبتنا مما يسره.
وأشار إلى أن ضرباتنا الصاروخية كشفت هشاشة كيان العدو، مضيفًا “لا خطوط حمراء إذا تعلق الأمر بالرد على العدو”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.