عروض المركبات التجارية HD65
CAB

الحنيطي: القوات المسلحة مستعدة للتعامل مع كافة التحديات

9 مايو 2021
الحنيطي: القوات المسلحة مستعدة للتعامل مع كافة التحديات

وطنا اليوم:قال رئيس هيئة الأركان المشتركة، اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، إن القوات المسلحة في أعلى درجات الجاهزية العملياتية والتدريبية واللوجستية ومستعدة للتعامل مع كافة التحديات وذلك بتوجيهات مباشرة من جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي تتابع بشكل عملي ومستمر مع القادة في الميدان جميع الإجراءات الضرورية، التي تسهم بشكل فاعل وبناء لدعم الوحدات الأمامية باحتياجاتها كافة.

جاء ذلك خلال لقاء اللواء الركن الحنيطي، اليوم الأحد، في الكلية العسكرية الملكية، مع قادة الكتائب بصنوفهم المختلفة بحضور عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي.
ونقل رئيس هيئة الأركان المشتركة تحيات ومباركة جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة عيد الفطر السعيد، مُبدياً اعتزازه بالجهود التي يبذلها نشامى القوات المسلحة على اختلاف مواقعهم، مؤكداً أن الجيش العربي المصطفوي صاحب المكانة والهيبة وموضع الثقة والفخار لدى الأردنيين جميعاً ما زال يقدم أبهى صور الجندية والإنسانية للوطن والأمة، من خلال تاريخه ومسيرته العابقة بالتضحيات والبطولات، مشيداً بالجهود الكبيرة التي يبذلها قادة الوحدات في سبيل حماية حدود الوطن وأمنه واستقراره.
وأكد اللواء الركن الحنيطي أن القوات المسلحة استطاعت خلال الفترة الماضية أن تحدث تطوراً مميزاً وهاماً في مجال التسليح والتأهيل والتدريب وأن تطوع كافة الظروف والتحديات التي واجهتها لتشكل بذلك علامة فارقة على مستوى جيوش المنطقة والعالم وبما يسهم في حماية حدود الوطن والمواطن.
وبين اللواء الركن الحنيطي أن القوات المسلحة أنجزت العديد من المشاريع التنموية خلال أزمة كورونا والتي ساهمت بشكل مباشر في دفع عجلة الاقتصاد الوطني، والتقليل من نسب البطالة من خلال توقيع عدد من الاتفاقيات، كما سعت القوات المسلحة على تحديث وتطوير كافة الجوانب الإدارية داخل التشكيلات والوحدات العسكرية وبما يسهم في تنفيذ الواجبات والمهام الموكولة اليها بكفاءة واقتدار.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.