عروض المركبات التجارية HD65
CAB

قوات الاحتلال تروع أهالي الشيخ جراح.. وتويتر يستهداف نشطاء الحي

7 مايو 2021
قوات الاحتلال تروع أهالي الشيخ جراح.. وتويتر يستهداف نشطاء الحي

وطنا اليوم:روَّعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أهالي حي “الشيخ جراح “، مساء الخميس 6 مايو/أيار 2021، بعد أن اقتحمت منزل عائلة “الكرد” الفلسطينية المهدد بالإخلاء لصالح المستوطنين، في الحي الواقع بالقدس المحتلة، بعد الإفطار وحطمت أثاثه.
إذ ذكر شهود عيان أن قوات الأمن اعتدت كذلك على أهالي الحي، واعتقلت أيضاً عدداً (غير محدد) من المعتصمين في الحي احتجاجاً على إخلاء منازل فلسطينيين لصالح المستوطنين، بحسب الشهود.

اعتداء على موائد إفطار
قبل ذلك بفترة وجيزة، اعتدى مستوطنون إسرائيليون على موائد إفطار رمضانية نُصبت في الحي، تضامناً مع المنازل الفلسطينية المهددة بالإخلاء لصالح المستوطنين.
حيث أفاد شهود عيان بأن مستوطنين رشوا غاز الفلفل على الصائمين بالتزامن مع موعد الإفطار. وذكروا أن الفلسطينيين الموجودين بالمكان تصدوا لاعتداءات المستوطنين، قبل أن تندلع مواجهات بينهم وبين قوات إسرائيلية شاركت في تلك الاعتداءات.
إذ أظهر مقطع متداول بمنصات التواصل الاجتماعي، بدء المستوطنين بالاعتداءات، ليردَّ المقدسيون بالدفاع عن أنفسهم.

إغلاق حي “الشيخ جراح”
في السياق، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي مداخل حي “الشيخ جراح”؛ لمنع توافد المتضامنين مع السكان المهددين بالتهجير، بحسب شهود عيان.
فيما يسود منذ أيام، التوتر في الحي، عقب تهديد إسرائيل عدداً من العائلات المقدسية بإخلاء منازلها لصالح جمعيات استيطانية.
يُذكر أنه منذ عام 1972، يواجه أهالي الشيخ جراح مخططاً إسرائيلياً لتهجيرهم وبناء مستوطنة على أنقاض بيوتهم، بزعم أن الأرض التي بُنيت عليها منازلهم من طرف الحكومة الأردنية، كانت مؤجرة في السابق، قبل قيام دولة الاحتلال، لعائلات يهودية.
الى ذلك كشف مركز “صدى سوشال” الفلسطيني، المهتم بتوثيق الانتهاكات بحق المحتوى الرقمي، الخميس 6 مايو/أيار 2021، أن إدارة موقع “تويتر” أغلقت عشرات الحسابات التي نشرت أو تعاطفت مع الأحداث التي يشهدها حي “الشيخ جراح” في مدينة القدس الشرقية المحتلة.
إذ استنكر المركز “قيام إدارة تويتر بإغلاق عشرات الحسابات لنشطاء متضامنين ويعملون على تغطية الاعتداءات التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي في حي الشيخ جراح، بمدينة القدس”. وأضاف أن هذه الحسابات كانت قد نشرت تغريدات تتضمن وسم “أنقِذوا الشيخ جراح” باللغتين: العربية والإنجليزية، حسبما قال.

“عقاب للنشطاء”
وصف المركز إغلاق هذه الحسابات بأنه “عقاب للنشطاء وتواطؤ بين إدارة تويتر وأجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي؛ وذلك لخفض التفاعل مع قضية الحي”.
يُذكر أنه ومنذ أيام، يسود التوتر حي “الشيخ جراح” بالقدس المحتلة، في أعقاب تهديد القوات الإسرائيلية عدداً من العائلات المقدسية بإخلاء منازلها لصالح جمعيات استيطانية.
كذلك أجَّلت المحكمة العليا الإسرائيلية، الخميس 6 مايو/أيار 2021، جلسة كانت مقررة للبت في مصير عدد من المنازل يدَّعي المستوطنون ملكيتها، ويقول الفلسطينيون إن المستوطنين يستخدمون وثائق مزورة لإثبات ملكيتهم لها.

تنشيط الحسابات الموقوفة
كما طالب المركز بـ”إعادة تنشيط الحسابات الموقوفة، وإتاحة مساحة حرة لجميع مستخدمي الموقع للتعبير عن قضاياهم دون تمييز”.
يُذكر أن مركز “صدى سوشال” مبادرة شبابية فلسطينية تتعامل مع إدارات مواقع التواصل الاجتماعي؛ في محاولة لإنصاف المحتوى الفلسطيني، وتقوم بتوثيق الانتهاكات التي يتعرض لها هذا المحتوى.
من جهته قال مدير المركز إياد الرفاعي، في تصريحات، إن “حملة مواقع التواصل الاجتماعي على المحتوى الفلسطيني بدأت الأربعاء بإغلاق حساب الناشطة منى الكرد على تطبيق إنستغرام، وهي من بين سكان الحي الذين يهدد الاحتلال بإجلائهم”.
أضاف أن المركز “بعث برسائل إلى إدارة تويتر يستوضح فيها عن سبب إغلاق الحسابات الفلسطينية، وينتظر الرد”.
كما رجَّح الرفاعي أن يكون سبب الإغلاق “طلب الحكومة الإسرائيلية حجب المحتوى المتعلق بقضية الشيخ جراح”.
في المقابل وفي تقرير عن شهر أبريل/نيسان 2021 نشره الأحد، وثق مركز “صدى سوشال” 38 انتهاكاً للمحتوى الفلسطيني على مواقع التواصل الاجتماعي.
حيث ذكر أن أكثر الانتهاكات كانت بموقع فيسبوك وطالت 30 حساباً، ثم إنستغرام (3 حسابات)، وتويتر (حسابان)، ثم تيك توك ويوتيوب وواتساب، وطالت حساباً واحداً في كل منها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.