عروض المركبات التجارية HD65
CAB

الحياصات : الحالة المشتبه بها بالعقبة لسائق خالط بحارا هندياَ

4 مايو 2021
الحياصات : الحالة المشتبه بها بالعقبة لسائق خالط بحارا هندياَ

وطنا اليوم:قال مدير الشؤون الصحية في محافظة العقبة الدكتور صائب ابو عبود الحياصات، إن الحالة المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المتحور في العقبة هي لسائق خالط بحارا هنديا كان في زيارة إلى مدينة العقبة قبل ايام.
وفي التفاصيل أكد الحياصات في تصريح صحفي أن البحار الهندي قدم إلى العقبة قبل 4 ايام وبعد الفحص تبين أنه يحمل الفيروس، لافتا الى انه بسبب عدم توفر الامكانيات في مدينة العقبة لكشف المتحور الهندي تم ارسال العينة إلى مختبرات عمان وبعد 3 ايام ظهرت النتيجة ايجابية ومن السلالة الهندية.
وأضاف أبو عبود أن الشخص الوحيد الذي خالط البحار الهندي الذي سافر بعد تطبيق البروتوكول الصحي الخاص بكورونا عليه هو السائق مشيرا الى انه تم نفذت عمليات التقصي لحصر المخالطين له ووضعه وعائلته تحت الحجر الصحي وتم اخذ عينات منه ومن العائلة وتبين ان السائق مصاب فيما لم تظهر النتائج إصابة اي احد من عائلته وتم حجر أسرة السائق لمدة 10 ومتابعتهم من قبل فريق التقصي الوبائي المشترك في مدينة العقبة للتأكد من سلامتهم .
وعلى صعيد متصل أكد الحياصات انه سيتم فتح مركزين إضافيين في مدينة العقبة لإعطاء مطعوم كورونا في المستشفى الاسلامي ومستشفى العقبة الحديث ليرتفع عدد مراكز التطعيم في العقبة الى 11 مركزا موزعة على مناطق المحافظة بهدف التسهيل على المواطنين في تلقي مطعوم كورونا .
وبين أن عدد الذين تلقوا مطعوم كورونا بالعقبة منذ بدء حملة التطعيم التي اعلنتها الصحة بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وبأشراف محافظة العقبة بلغ زهاء 23 الف شخص للجرعتين الاولى والثانية منهم 1348 شخصا تم تطعيمهم اليوم الاثنين .
وقال إنه تم تشكيل فريق جوال مهمته تطعيم العاملين في المؤسسات والدوائر الحكومية بالعقبة، لافتا إلى أن الفريق قام بجولات إلى المناطق التابعة لمحافظة العقبة في القويره والديسة ووادي رم ووادي عربة لتغطية كامل المحافظة، وهناك نقطة ثابته في مركز صحي القويره الشامل لاستقبال الراغبين في التطعيم.
ولفت إلى أن هناك تشاركية بين قطاعات العقبة المختلفة للوصول الى مدينه خاليه من كورونا وتطعيم اكبر عدد من المواطنين من خلال نقاط التطعيم المنتشرة في المحافظة ويشرف عليها كوادر من مديرية الصحة بالتعاون مع القطاعات المختلفة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.