عروض المركبات التجارية HD65
CAB

المنظمات النسائية للاحزاب القومية واليسارية الاردنية تقدم مذكرة الى بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر / عمان بمناسبة يوم الاسير الفلسطيني  

17 أبريل 2021
المنظمات النسائية للاحزاب القومية واليسارية الاردنية تقدم مذكرة الى بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر / عمان بمناسبة يوم الاسير الفلسطيني  

وطنا اليوم – قدمت المنظمات النسائية للاحزاب القومية واليسارية الاردنية  مذكرة الى بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر / عمان اليوم السبت بمناسبة يوم الاسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من نيسان من كل عام أكدت فيه  دعمها المستمر لنضالات الاسرى  ضد الظلم والقهر والممارسات الفاشية التي  تمارسها سلطات الاحتلال الصهيوني بحق الاسرى والاسيرات وبحق ابناء الشعب الفلسطيني 
وأدانت  كافة الممارسات الفاشية التي تقوم بها سلطات الاحتلال بحق الاسرى والاسيرات حيث تتعرض الاسيرات الى التعذيب والتنكيل منذ لحظة الاعتقال وفيمايلي نص المذكرة:

تتوجه المنظمات النسائية للاحزاب القومية واليسارية بمناسبة يوم الاسير الفلسطيني الذي يصادف السابع  عشر من نيسان كل عام  بتحية والاكبار الاعتزاز لصمود الاسيرات والاسرى الفلسطينيين المناضلين والمناضلات من اجل  الحرية والكرامة والعودة  وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .
كما تؤكد دعمها المستمر لنضالات الاسرى  ضد الظلم والقهر والممارسات الفاشية التي  تمارسها سلطات الاحتلال الصهيوني بحق الاسرى والاسيرات وبحق ابناء الشعب الفلسطيني  المستمرة منذ عقود في انتهاك صارخ لكافة الاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية ذات الصلة بحقوق الانسان .
تفيد  اخر الاحصاءات  الصادرة عن  الهيئات المعنية بشؤون الاسرى  حتى نهاية شهر اذار 2021 ان عدد الاسرى في سجون الاحتلال بلغ (4450 ) اسير واسيرة بينهم 440 معتقل اداري . وقد بلغ عدد الاسيرات اللاتي دخلن سجون الاحتلال منذ عام 1967 اكثر من 16 الف اسيرة كما بلغ عدد الاسيرات المعتقلات حاليا  (37) امرأة فلسطينية منهن امهات (11) أماً ، بينهن القائدة الوطنية عضو المجلس التشريعي الفلسطيني  المناضلة خالدة جرارالتي حكم عليها بالسجن مؤخرا لمدة عامين بعد اعتقال اداري. وفتيات قاصرات واسيرات جريحات عددهن ( 8 ) من بينهن الاسيرة الجريحة اسراء جعابيص وامل طقاطقة  ومنهن (26) أسيرة صدرت بحقهن أحكام لفترات طويلة ، أعلاها لمدة 16 عاما، بحق الأسيرتين شروق دويات من القدس، وشاتيلا أبو عياد من فلسطين المحتلة عام 1948،  و(3) معتقلات اداريات وهن ختام السعافين وبشرى الطويل وشروق البدن .
كما بلغ عدد المعتقلين الاطفال القاصرين نحو (140) طفلا ً في انتهاك صارخ للطفولة البريئة  وحقوقهم التي نصت عليها اتفاقية الطفل الدولية . كما يعاني في سجون الاحتلال مئات الاسرى المرضى الذين يحتاجون الى علاج وترفض سلطات الاحتلال تقديم العلاج الضروري لهم  وقد بلغ عددهم قرابة (700) اسير منهم  300 اسير في حالة مرضية خطيرة بامراض مزمنة وهناك عشرة من الاسرى مصابين بالسرطان وقد ادت سياسة الاهمال الطبي المتعمد الى استشهاد العديد من الاسرى حيث بلغ عدد شهداء الحركة الاسيرة   ( 226) شهيدا.
اننا اذ ندين كافة الممارسات الفاشية التي تقوم بها سلطات الاحتلال بحق الاسرى والاسيرات حيث تتعرض الاسيرات الى التعذيب والتنكيل منذ لحظة الاعتقال، وذلك بإطلاق الرصاص عليهن أثناء عمليات الاعتقال، وتفتيشهن تفتيشا عاريا، واحتجازهن في زنازين وعزلهن انفراديا . وإخضاعهن للتحقيق لمدد طويلة يرافقه أساليب التعذيب الجسدي والنفسي  وحرمان الأسيرات الأمهات من احتضان أبنائهن اثناء زيارتهم لهن ، وحرمان المعتقلات الطالبات من الحق في التعليم اضافة الى معاناتهن وانتهاك خصوصيتهن بتركيب الكاميرات لمراقبتهن . كما تواجه الأسيرات كما الاسرى جميعا ، عزلا مضاعفا منذ انتشار وباء كورونا  بداية العام الماضي وحرمانهن من الزيارات العائلية، كذلك تتبع سلطات الاحتلال سياسة  الاهمال الطبي الممنهج والمماطلة في تقديم العلاج اللازم للاسيرات المريضات والجريحات  اللواتي يعانين من آثار الإصابات التي تعرضن لها خاصة الاسيرة  إسراء الجعابيص وهي مصابة بحروق بليغة أصابت 60 بالمئة من جسدها، وذلك جراء إطلاق جنود الاحتلال النار علي مركبتها عام 2015 واعتقالها وتحتاج لتدخل جراحي عاجل و يرفض الاحتلال تقديم العلاج لها و للاسيرات المريضات بامراض مزمنة .
ان هذه الممارسات  الفاشية التي ترتبكها سلطات الاحتلال وادارة سجونها تعد جرائم بحق الانسانية وانتهاكا صارخا للقانون الدولي والاعلان العالمي لحقوق الانسان واتفاقيات جنيف الرابعة واتفاقيات مناهضة التعذيب واتفاقية حقوق الطفل وغيرها من الاتفاقيات ..
لذا فاننا  نطالب كافة الهيئات والمؤسسات الدولية المعنية بحقوق الانسان وحماية الاسرى بتحمل مسؤلياتها الاخلاقية والقانونية تجاه الاسيرات والاسرى وبشكل خاص اللجنة الدولية  للصليب الاحمر وحثها على القيام بدورها ومسؤلياتها بتوفير كافة المستلزمات الطبية والصحية والعمل على فضح ممارسات الاحتلال الصهيوني وادارة معتقلاته وسجونه والضغط عليه والعمل من اجل اطلاق سراح جميع الاسيرات والاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال وتوفير الحماية لهم وللشعب الفلسطيني استنادا للمواثيق والعهود والاتفاقيات الدولية التي تؤكد على حق الشعوب في مقاومة الاحتلالٍ.
وندعو كافة الهيئات النسائية والمؤسسات الحقوقية  العربية والدولية الى اطلاق حملة شعبية للافراج عن جميع  الاسيرات والاسرى الاطفال والاسرى المرضى المعتقلين في سجون الاحتلال والعمل على نقل ملف الاسرى  والاسيرات الى المؤسسات الحقوقية والمحافل الدولية وهيئات الامم المتحدة المعنية بحقوق الانسان والمحكمة الجنائية الدولية لمحاسبة الاحتلال وقادته على جرائمه بحق الاسرى والاسيرات وجرائم الحرب المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني  .
المجد والخلود لشهداء الحركة الاسيرة ولكل الشهداء ..
الحرية لكل اسيرات واسرى الحرية الابطال في سجون الاحتلال الصهيوني

عمان  17 نيسان 2021 .                           المنظمات النسائية لائتلاف الاحزاب القومية واليسارية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.