عروض المركبات التجارية HD65
CAB

العودات يلتقي السفيرة البريطانية

4 مارس 2021
العودات يلتقي السفيرة البريطانية

وطنّا اليوم – استقبل رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات في مكتبه بدار مجلس النواب اليوم الخميس، السفيرة البريطانية لدى المملكة بريجيت براند، حيث جرى التباحث في سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في المجالات كافة.
وأكد العودات على عمق علاقات الصداقة التي تجمع البلدين، مشدداً على أهمية التعاون والتنسيق المشترك بما يحقق مصلحة الشعبين الصديقين، وبما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.
وأضاف رئيس مجلس النواب إن الأردن وهو يقف على أعتاب مئوية الدولة، يسير بخطى ثابتة بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني في مواصلة مسيرة التنمية والبناء، لافتاً إلى أن حديث جلالة الملك عن تطوير القوانين الناظمة للحياة السياسية، شكل خارطة طريق للمئوية المقبلة عنوانها العريض توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في اتخاذ القرار والوصول إلى حياة حزبية برامجية راسخة.
وأكد العودات على الثوابت الأردنية في ملف القضية الفلسطينية، مؤكداً أن استقرار وأمن المنطقة بات مرهوناً بحل شامل وعادل لها، يضمن نيل الأشقاء الفلسطينيين لحقوقهم المشروعة على ترابهم الوطني وعلى رأسها إعلان قيام الدولة الفلسطينية.
واستعرض العودات الجهود الأردنية الكبيرة التي يبذلها الأردن في ملف اللاجئين، بخاصة اللجوء السوري والأعباء التي تحملها الأردن نيابة عن المجتمع الدولي، مذكراً بأن على المجتمع الدولي تحمل واجباته الأخلاقية والإنسانية تجاه اللاجئين.

من جهتها أكدت السفيرة البريطانية تقدير بلادها عالياً للدور الكبير الذي يقدمه الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، لافتة إلى الدور الأردني الكبير في تحمل أعباء اللجوء.
وأكدت دعم بلادها لجهود الأردن في ملف اللاجئين، لافتة إلى مواصلة الاجتماعات الثنائية ومع مختلف الشركاء حول مخرجات مؤتمر لندن من أجل دعم الأردن في هذا الملف، مؤكدة أن هذا الدور يأتي في إطار التقدير البريطاني وتقدير الأسرة الدولية للدور الذي يقوم به الأردن تجاه اللاجئين.
وفيما يخص القضية الفلسطينية، قالت السفيرة البريطانية إن موقف بلادها يذهب باتجاه دعم حل الدولتين وهو موقف أعلنته الحكومة البريطانية وترى فيه ضماناً لأمن واستقرار المنطقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.