عروض المركبات التجارية HD65
CAB

لواء بني كنانه يشكو مرارآ وتكرارآ من شح المياه وسلطة المياه اليرموك تنثر الوعود الزائفة بالتحسين للمنطقة

17 يناير 2021
لواء بني كنانه يشكو مرارآ وتكرارآ من شح المياه وسلطة المياه اليرموك تنثر الوعود الزائفة بالتحسين للمنطقة

وطنا اليوم _محمد ملكاوي _تتزايد مشكلة انقطاع المياه في لواء بني كنانة منذ سنوات وتفاقمة لتصبح احد كوابيس المواطنين في الواء ومازلت لليوم قائمة بمكانها برغم من التطمينات التي أبداها مسؤولين كثر في سلطة مياه اليرموك، بأن المشكلة في اللواء ستحل خلال أيام قليلة.


واشتكى العديد من ابناء المنطقة في اللواء من ضعف المياه وشحها ، وعدم التقيد سلطة مياه اليرموك في برنامج المعد لتوزيع المياه المعتمد لقرى الواء وتلاعب بعض الموظفين بالمحابس.


واكد العديد من المواطنين ان معاناة شح المياه و انقطاعها بشكل مستمر مازالت هاجساً يؤرقهم منذ سنوات طويلة ، نتيجة لعدم الانتظام في ضخ المياه و تناقص كميات المياه التي تصل للمنازل.


وبين المواطنون ان شركة مياه اليرموك اصبحت عاجزة إدارياً امام قضية شح المياه وسوء في ادارة ملف المياه وعدم المقدرة على ايجاد حلول جذرية ، و تهميش العديد من المناطق و القرى النائية في ايصال مياه الشرب لها في لواء بني كنانة و منها بلدات ، مثل ملكا والمنصورة وأم قيس والحمه الاردنية والقبو وغيرها من المناطق التابعة للاواء , حيث يعاني سكانها من تراجع كبير في ضخ المياه اليها و عدم وجود اهتمام من قبل القائمين على ضخ المياه لتلك المناطق.

وقال الناشط الإجتماعي في منطقة ملكا ابراهيم ملكاوي , منذ قرابة العام وقبل جائحة كورونا ومن خلال متابعات ومطالبات لتحسين خط المياة في بلدتي ملكا والمنصورة وام قيس ومنذ ذلك الوقت قامت شركة مياة اليرموك بإحضار الأنابيب المنوي تبديلها ووضعها على جنبات الطريق ولاحظنا انها تتناقص في العدد وبعض الاحيان تذهب المياة هدرا في الشوارع والاودية دون متابعة .

ومن جهة قاطن اخر في ذات المنطقة قال تم تغيير 6 مدراء في مكتب مياة بني كنانة خلال أشهر قليلة ولم يتم ايجاد حلول جذرية من قبل المدراء السابقين ولغاية المدير الحالي المهندس منتصر المومني لم يبدي اي تعاون مع المواطنين في اللواء .

FB IMG 1610887532407 - وطنا نيوز

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.