عروض المركبات التجارية HD65
CAB

شوام جرش تصدر بياناً تستنكر فيه ماقاله النائب العتوم

8 يناير 2021
شوام جرش تصدر بياناً تستنكر فيه ماقاله النائب العتوم

وطنا اليوم – على خلفية تصريحات النائب زيد العتوم والتي قال فيها ان “محافظة جرش استقبلت اللاجئين من الشوام والشركس والفلسطينيين” أثارت هذه التصريحات حفيظة هذه العشائر الأردنية الاصيله بعد هذه المغالطة التي وقع فيها النائب العتوم أثناء خطابات النواب في جلسة الثقة، مما دفع إلى أصدرت عشائر الشوام في محافظة جرش بيانا جاء فيه :

بيان صادر عن عشائر شوام جرش

بسم الله الرحمن الرحيم

أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَآءِ* تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ* وَمَثلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الأرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَار

صدق الله العظيم

نستهجن ما صدر عن النائب زيد العتوم خلال خطاب الثقة مساء الخميس 7/1/2021 تحت قبة البرلمان بوصفنا باللاجئين مستنكرين صدور مثل هذا الكلام من نائب وطن يمثلنا تحت قبة البرلمان .

وندعوك لقراءة تاريخ الأردن ونحن على اعتاب مئوية الدولة الاردنية التي نقدم في هذه المناسبة أسمى آيات الولاء والانتماء للوطن تحت قيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه .

ويكفي ان تكون مقولة المغفور له بإذن الله تعالى الملك حسين بن طلال رحمه الله ” كل من يحاول العبث بالوحدة الوطنية والإساءة اليها هو عدوي الى يوم القيامة ” وهو ما أكده جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظة الله ورعاه ,هي بوصلتنا جميعا في التأكيد على رفض اثارة اي فتن مقصودة او غير مقصودة .

ونحن نفخر بكوننا جزء من النسيج الوطني التي تمتاز بها محافظة جرش بشكل خاص والاردن بشكل عام ولن نقبل بأي شكل من الأشكال التشكيك بهويتنا الوطنية .

واننا نستنكر ما ورد على لسانك وأنت ابن عشيرة تربطنا بها علاقات نسب وصداقة نفتخر بها .

ونطالبكم بتقديم اعتذار تحت قبة البرلمان وهو المكان الذي صدرت تصريحاتكم تجاهنا منه , وعليه نحتفظ بالحق القانوني بما يترتب على ذلك

والله من وراء قصد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.