ionic
CAB

توضيح صادر عن وزارة الزراعة حول الفيديو المتداول للناشط السيد ليث الدويكات ومطالبته بمساندة مبادرته

21 نوفمبر 2020
توضيح صادر عن وزارة الزراعة حول الفيديو المتداول للناشط السيد ليث الدويكات ومطالبته بمساندة مبادرته

وطنا اليوم –  اكد الناطق الاعلامي لوزارة الزراعة لورانس المجالي ان الوزارة قد التقت به مرلت عديدة وعلى كافة المستويات وبطلب من الوزارة.
فقد التقى به معالي الدكتور صالح الخرابشة وزير البيئة والزراعة الاسبق عدة مرات.
كما التقى به عدد من مساعدي الامين والمدراء المختصين اضافة الى لقاءات متكرره ايضا من قبل الدكتور نزار حداد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية وكوادر المركز ونقابة المهندسين الزراعيين.
وقد تم تذليل كافة العقبات التي طلب تذليلها. غير انه لم يعد الى مراجعة الوزارة.
ويذكر ان الوزارة قامت بإعطائه تصاريح استيراد اضافة الى استشارات وتوجيهات وتسهيلات في عدد من المواضيع الداعمة للعمل، الا انه لم يعد الى الوزارة.
وقد تابعت الوزارة المشاريع التي تحدث عنها مع امانة عمان فلم نجد لدى الامانة اية معاملة مقدمة منه.
وهنا نؤكد ان ابواب الوزارة مفتوحة على مصراعيها لكافة المبادرات والمشاريع الابتكارية والريادية العلمية وخاصة الشبابية منها، مع الفرز والتمييز بينها وبين الرسائل العاطفية والسياسية الشخصية الخالية من المضمون العلمي.
ويذكر ان وزارة الزراعة لديها بنك بذور متخصص. وقطاع البذور الاردني يضم 23 شركة كبرى تصدر البذور الى 53 دولة في العالم ومنها المكسيك والولايات المتحدة وايران وتركيا وبعض الدول الاروبية.
ويشكل النمو في قطاع البذور ارتفاعا كبيرا يصل الى 300 %.
علما ان قطاع المواد الزراعية الذي يضم البذور والمبيدات والاسمدة والاعلاف والعلاجات البيطرية، يعتبر متقدما على مستوى المنطقة والاقليم.
وقد ورد على لسان السيد ليث الدويكات انتقاص ظالم من قطاع الزراعة الاردني، الذي رغم شح المياة والامكانيات، ينتج يوميا ما يزيد على 4 الاف طن من الخضار والفواكة. ويصدر ما يزيد على 1500 طن من الخضار والفواكة يوميا. ونصف مليون رأس من المواشي. وينتج 1.2 مليار بيضة مائدة في العام ويصدر ما يزيد على 200 مليون بيضة مائدة وتفريخ بالاضافة الى لائحة طويلة من الصادرات مثل الزيتون وزيت الزيتون واللحوم المصنعة وتمر المجهول والبذور المحسنة.

Ionic

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.