CAB

جمعية البنوك تناقش الميزة التفضيلية للقطاع البنكي باستخدام الذكاء الاصطناعي

7 ديسمبر 2021
جمعية البنوك تناقش الميزة التفضيلية للقطاع البنكي باستخدام الذكاء الاصطناعي

وطنا اليوم:عقدت جمعية البنوك في الأردن لقاءً حواريا صباح الثلاثاء، لمناقشة كيفية “إيجاد الميزة التفضيلية للقطاع البنكي في استخدام الذكاء الاصطناعي وأدوات إدارة المستقبل” industry 4.0.

ويهدف اللقاء الذي حضره عدد من رؤساء مجالس إدارة بنوك، ورؤساء تنفيذيون، ومدراء عامين، ومدير عام الجمعية الدكتور ماهر المحروق، لتسليط الضوء على كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي وأدوات إدارة المستقبل في القطاع البنكي لكي يستطيع القطاع الحفاظ على تنافسيته وعناصر قوته والإبقاء على ميزته التفضيلية وسط عالم متغير باستمرار.

واكد نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية عمار الصفدي في كلمته التي القاها نيابة عن رئيس مجلس إدارة الجمعية  باسم خليل السالم، ان البنوك سباقة دوماً لتبني الحلول التكنولوجية والرقمية في نماذج أعمالها.

وأشار الى ان تقارير استشراف المستقبل تؤكد بأن القطاع البنكي يعتبر من أهم القطاعات التي يجب أن تواكب بصفة مستمرة التغير في البيئة التكنولوجية.

ولفت الى ان العالم شهد خلال العقد الأخير طفرةً متسارعةً في المجالات التكنولوجيا والرقمية والتي غيرت أسلوب الحياة وطريقة أداء الأعمال، حيث ظهرت إلى السطح مفاهيم ومصطلحات حديثة وأصبحت رائجة بسرعة كبيرة مثل البلوك تشين والفنتك والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي وغيرها.

وقال الصفدي ان هذا اللقاء يأتي ضمن خطة الجمعية الاستراتيجية بإدامة التواصل مع البنوك الأعضاء وتعزيز العلاقات بين البنوك وعقد اللقاءات والندوات عالية المستوى، إضافة للحرص على تسليط الضوء على مختلف التطورات والمستجدات المهمة في مجال الصناعة المصرفية.

وبدوره استعرض المستشار الدولي الدكتور رامي شاهين، كيفية تطوير الأنظمة المصرفية باستخدام الذكاء الاصطناعي وأدوات إدارة المستقبل (IAIDL.org).

وأوضح الفرق بين التحوّل الرقميّ واستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي، مشيرا الى ان الذكاء الاصطناعي يقدم تطويرا كاملا للمنظومة وتقديم خدمات بشكل افضل وبزمن قياسي وبكلف اقل.

وأشار الى الهدف من استخدام الذكاء الاصطناعي وأدوات إدارة المستقبل يكمن في توفير الكادر الذي تحتاجه المؤسسة بالإضافة لتحقيق النمو الاسي للقطاع المصرفي والمالي.

ويشار الى ان الدكتور شاهين مستشار متخصص في التحول والتطوير الدولي لإدارة الذكاء الاصطناعي وخدمات استشراف المستقبل، حيث يملك خبرة لأكثر من 14 عامًا على المستويين الوطني والإقليمي في التحول المبتكر باستخدام أدوات الإدارة المستقبلية وحقق نجاحا كبيراً في مجال الذكاء الاصطناعي والابتكار في عدة دول مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والأردن واليابان